منتدى بنات مسلمات بجد ونفسهم يوصلوا للناس ان التدين نهر السعادة


    قصه رائعه عن الصحوبيه

    شاطر
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الإثنين سبتمبر 07, 2009 7:59 am

    المنتدى بيرقص من الفرح


    اهلا يادكتوره سمر

    نووووووووووورتى
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الإثنين سبتمبر 07, 2009 8:33 am

    بنااااااااات ضروووورى تشوفوا دا

    http://faresataleslam2009.yoo7.com/montada-f4/topic-t61.htm#445

    avatar
    moora

    المساهمات : 4
    تاريخ التسجيل : 05/09/2009
    العمر : 27

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  moora في الإثنين سبتمبر 07, 2009 11:02 am

    ميرسيييي ليكيييي يا دودووووو يا حبيبتي....و ميرسييييييي ليكو كلكم....المنتدي منور بيكم انتوا والله.... Embarassed Embarassed Embarassed
    avatar
    دمعة غدير

    المساهمات : 96
    تاريخ التسجيل : 14/07/2009
    العمر : 21
    الموقع : ع الكرسى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  دمعة غدير في الإثنين سبتمبر 07, 2009 12:54 pm


    اهلا اهلا اهلا اهلا
    يا دكتورة سمورة
    المنتدى والله نور اوى اوى اوى
    وعلى فكرة يا حلوين
    لو معتز راح الحفلة
    منى هتتفضح لانو شاف احمد
    ومنى قالتلو ان دة محمود
    ولما يروح الحفلة طبعا هيشوف محمود الحقيقى
    وهيشوف احمد كمان واكيد هيسال شيرين
    مين دة واظن انها هتقولو انو معاهافى الكلية
    وكدة كدة منى المسكينة
    هتتفضح Crying or Very sad Crying or Very sad Crying or Very sad
    وبرحب بيكى تانى
    يا سمورة والله بجد انا
    فرحانة
    لان المنتدى زاد عضوة كمان
    لا ومش اى عضوة
    دى عضوة زى
    العسل والسكر والشربات
    منور يا جميل
    I love you I love you I love you

    avatar
    moon adorer

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    العمر : 27

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  moon adorer في الإثنين سبتمبر 07, 2009 5:16 pm

    Laughing Laughing Laughing لا انا رأيي انه ملحقش يحفط شكل احمد يعني لانه عدى بالعربيه بسرعه ..
    وكمان الواحد بيبئى شكله حاجه ف الحقيقه وف الخطوبه بيبئى واحد تاني خاااااااااااااااااالص
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الإثنين سبتمبر 07, 2009 5:29 pm

    بنااااااااات ضروووورى تشوفوا دا

    http://faresataleslam2009.yoo7.com/montada-f4/topic-t61.htm#445
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الإثنين سبتمبر 07, 2009 5:46 pm


    الحلقه
    52



    أ*طبعا يابني وهي هتشغل بالها بيك ليه, ما خلاص, اتعودت انت الي تدادي وانت الي تطبطب
    ..................................................
    وتصدق بالله انها فعلا تلاجة زي مانت قلت, انت ما غلطتش, واهي بتثبتلك كلامك, هو حد بيعمل في حبيبه كده برضة , حد بيقدر يستحمل يبعد عن حبيبه كل دا؟, اسبوع ونص ؟؟؟, دي جبارة
    انا مش عارف هي ايه ؟, بجد , حجر؟؟
    يا بني البت بشتغلك, وانت مسلم ع الاخر وحارق دمي
    بس هي مكانتش كده
    كله من اصحابها الي هي رميالهم ودانها ,انت غلطان الي مخليها لسه معاهم
    كنت هعملها ايه يعني, حاولت والله ابعدها عنهم معرفتش ,منتا شايف
    لا, بس هي المرة دي زودتها اوي, دي مسألتش كأنها استريحت انك مشيت
    متقولش كده, اكيد هي بتفكر فيا , بس هي بتكابر
    تكابر مين يا بني, دي عدت التقل, الي بتعمله دا اسمه استبياع
    لا مني متعملش كده ابدا, بقي كده؟, ممكن منى تبيعني؟؟؟
    شوف انت بقي
    اخص عليكي يا مني , مكانش عشمي فيكي بجد
    *************************
    م*لاااااااااا كده كتير يا احمد, دانت بايعني بقي خلاص , مفيش حتى سؤال؟
    مانتي الي خلتيه يا خد عليكي ,لو كنتي ورتيه العين الحمرا من الاول كان عرف يعاملك ازاي
    يعني اعمل ايه دلوقتي؟
    اثبتي كده وامسكي نفسك ,لو طول كده انا عندي ليكي خطة
    ايه هي ؟؟
    احنا هنشوف اخره في الخطوبة ,لو فضل على عنده ,هنرجعه, ونديله جرعة حب ,وبعدين نسيبه
    ايه دا؟؟؟؟ , لا طبعا , ايه الكلام الغريب دا
    امال انتي عايزة ايه؟, عايزاه يسيبك هو, سبيه قبل ما يسيبك
    لا يسيبني ولا اسيبه, هو هيرجع لعقله قريب اوي وهيعتذر وخلاص
    ولو ما اعتذرش؟؟
    هيعتذر
    ولو ماعتذرش؟؟؟
    اووووف, نبقي نشوف الطريقة التانية دي
    هو دا الكلام
    *************************
    شعرت منى بالدهشة لان معتز عزم فعلا على الذهاب معها للخطوبة, فحاولت اثنائه عن عزمه , فهي تريد التحدث مع احمد ان امكن, وبالفعل كاد معتز يمتثل لكلامها,لولا ان مرضت امها وصار لزاما على معتز الذهاب معها حتى يكون تصريحا للتأخير كما تريد في الحفل, ولم ترد ان تضغط عليه حتى لا يلاحظ عدم رغبتها في مجيئه, وخافت من جنون احمد المعروف عنه , ولكنها لم تكن لتتراجع عن الذهاب فهذه فرصتها لمعرفة نهاية هذا الخصام الذي لم يكن له مبرر, اللهم الا عناد كل فرد فيهما .
    ************************
    كريم: ايمو ايمو , منى جت.
    التفت احمد في لهفة.
    احمد: فين دي؟.
    كريم: هناك اهي , هو مين الي معاها دا؟, اخوها؟.

    دقق احمد النظر ثم قال.
    احمد: اه , دا معتز اخوها الي في صيدلة.
    كريم:منا قلت برضه شكله صيدلة,....هتعمل ايه يا مان ؟؟, هتكلمها؟,...واخوها هتعمل فيه ايه؟.

    احمد: دا اخوها دا واد عسل انه جه النهاردة.

    وترك كريم مسرعا ناحية منى ومعتز دون ان يدرك كريم نيته, او ان يلحقه, وتوجه مباشرة ناحية منى التي توقفت لتسلم على ميرنا , وقال.
    احمد: ازيك يامني؟, عاملة ايه؟.
    ومد يده ناحيتها , التفتت منى تنظر له بذعر , ما هذا الذي يفعله ؟, اوصل به الجنان لهذه الدرجة, ونظرت الي يده الممدودة وهي تشعر بان الارض تميد بها, فنظر اليها معتز متسائلا عن عزوفها عن السلام على الشاب الذي ناداها باسمها ,فلم تجد بدا من ان تسلم عليه باطراف اناملها,فشد هو على اصابعها , ثم التفت وانصرف , ولم يسلم لا على ميرنا ولا على احد سواها , بينما شعرت منى بالدوار, ان احمد مجنون وكان يجب ان تتوقع منه أي شيء, وهذا كان اخر شيء ممكن توقعه منه, انه مصر على احراجها ,وفعل هذا عمدا .
    ابتعد احمد عن منى وهو يشعر بالسعادة, بل وتمني لو كان اخبر معتز انه حبيب اخته, لقد استراح بعد فعلته هذه بشده, انه يذكر منى انها لازالت له , وانه لن يتركها ولكنها عليها ان تكلمه , وانها اخطأت في حقه وبهذه الطريقة سيحملها هي على التحدث معه .
    بعد فترة من دخول العروس , جلست مني مع اخيها وقد تعجبت من هدوئه وعدم تعقيبه علي ما حدث, ولكنها لم تحاول فتح الموضوع, وبحثت عن احمد بعينيها حتى وجدته, وانتظرت حتى انفرد بنفسه قليلا , فارسلت له رسالة.
    " استناني برة القاعة حالا "
    واعتذرت من اخيها ,وقالت انها ذاهبة التواليت, وخرجت واحمد يتابعها ببصره, ثم انتظر قليلا , وخرج خلفها.
    ************************
    وقفت منى في غضب تنظر لاحمد وهو قادم ناحيتها في برود, ناظرا اليها في تحد.
    منى: ممكن افهم ايه الي عملته ده؟, انت اتجننت؟؟.
    احمد: ايه ؟, بلاش اسلم عليكي , ولا انتي ما صدقتي اننا مبنتكلمش وجاية لابسة ومتزوقة, ايه يا منى ؟, جاية تدوري على عريس؟.
    منى: احمد, انت بتتكلم معايا باسلوب وحش ,لو سمحت خد بالك من كلامك.
    احمد: انتي الي خدي بالك من تصرفاتك يا هانم, جايبة اخوكي معاكي؟؟؟, ليه؟, هيحميكي منى؟, اديكي عرفتي ان مفيش حاجة ممكن تحميكي منى.
    منى: انت الي بتتصرف بهبل زي العيال الصغيرة, ممكن افهم كان قصدك ايه بالي عملته؟.
    احمد: قصدي افكرك يا هانم انك مرتبطة, ومش فاضية , واني راجل مش شوال بطاطا, وانا لسه موجود مامشتش.
    منى: وانا عملت ايه بقي خلاك شوال بطاطا؟.
    جذب يدها وهو يقول.
    احمد: اعدلي الخاتم الي في صباعك دا, انا مش ميت مرة قلتلك متلفيهوش كده ,انتي مش مخطوبة ولا نسيتي.
    جذبت يدها منه وقالت.
    منى: وانت مالك, مش انت ما بتعبرنيش بقالك اسبوعين, ايه بقي؟, دلوقتي افتكرتني وعاملي فيها سي السيد؟, دلوقتي عرفت ان انا موجودة.
    رق صوت احمد.
    احمد:انتي على طول موجودة, بس انتي الي بتتقلي عليا معرفش ليه .
    خفت صوت منى ايضا.
    منى: يا ايمو الي بيحب حد ما بيتقلش عليه, وانا ما بتقلش عليك عشان انا بحبك.
    شعر احمد بالغبطة والدهشة يملآنه ,ان منى تقول له بحبك دون ان يطلب منها هذا, لقد تغيرت تماما.
    احمد: انا الي بحبك وبحبك وبحبك , انتي متعرفيش الاسبوعين الي فاتو عملو فيا ايه, انا كنت خلاص هتجن , انتي ازاي سايباني كده, من غير سؤال.
    منى: انا الي قلت انت شوفتلك واحدة تانية تحبها , بقي كده يا احمد , اهون عليك بالشكل دا؟.
    احمد: انتي الي مش حاسة بنفسك , يا منى انتي قلتيلي انا كده والي عاجبك اعمله, وسبتيني ومشيتي , افهم من كده ايه؟.
    منى: افهم ان الي عاجبك اعمله , وانت الي عاجبك كان بانك تسيبني بقي ان شاء الله؟؟.
    احمد: يا منى ما تقوليش اسيبك دي تاني, انا فهمتك ميت مرة , انا مش هسيبك, وعمري ما هسيبك تسيبيني, افهمي الكلام دا كويس.
    منى: طيب ليه ما كلمتنيش؟.
    احمد: كنت غبي, فاكر اني اقدر ابعد عنك, لقتني بحبك اكتر.
    ابتسمت مني في انتصار وقالت.
    منى: ماشي , متعملهاش تاني انا بقلك اهه.
    احمد: وانتي متفكريش تبعدي عني تاني ,انا الي بقلك اهه,عشان انا مضمنش ممكن اعمل ايه ساعتها.

    ***********************
    جلست منى في السيارة مع اخيها هائمة, سعيدة بما حدث, وبأنها تصالحت مع احمد بشكل لم يجرح كرامتها ويجعلها هي البادئة , وحمدت الله على ان احمد لم يركب رأسه , ويعزف عن التحدث معها, قطع حبل افكرها معتز.
    معتز:شيرين كانت حلوة اوي النهاردة.
    التفتت اليه منى تفوق من شرودها.
    منى: فعلا, كانت زي القمر.
    معتز: بس خطيبها مكانش حلو, اسمر وقصير.
    تعجبت الحديث وهي تقول.
    منى: فعلا , هو مش حلو.
    معتز: اصل الي انا شفته معاكو يوم ما عزمتك على الخطوبة كان ابيض وطويل.
    اتسعت عينا منى في رعب, وقد فهمت مايجري.
    معتز: الي شفته معاكو مكانش خطيب شيرين , الي كان معاكو الولد الي جه سلم عليكي النهاردة.
    واسقط في يد منى


    avatar
    moon adorer

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    العمر : 27

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  moon adorer في الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 1:21 pm

    Shocked Shocked Shocked Shocked اوباااااااااا ...
    يا نهار ملحوس
    منى راحت في شربه ميه ضيعها بجنانه ابن المجنونه
    ربنا يستررررررررررررررررررررررررررر


    عدل سابقا من قبل moon adorer في الخميس سبتمبر 10, 2009 7:37 am عدل 1 مرات
    avatar
    moon adorer

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    العمر : 27

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  moon adorer في الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 1:37 pm

    يا ولاد الحلال ..........
    انتو مش حاسين ان المنتدى الايام دي زاد نوره اوي
    فيه عضوتين اجمل م بعض انضمولنا
    تهاني : راحه ان شاء الله تالته طب بيطري الزقازيق
    ومعانا ف العاشر
    والقمر التاني سالي: بنت عمتي وعلى فكره يا عيال اسكندرانيه
    وماشاء الله 23 سنه

    اهلا بيكو بجد انا مبسوطه انكو معانا
    bounce bounce bounce bounce bounce bounce santa santa santa
    avatar
    sallyrose185

    المساهمات : 6
    تاريخ التسجيل : 03/09/2009

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  sallyrose185 في الثلاثاء سبتمبر 08, 2009 1:43 pm

    ياحبيبي ياقمر دانتي اللي منورة الدنيا كلها والله انتي جميلة اوي واان اللي يشرفني بجد انك تكوني بنت خالي واجدع اصحابي وحشتيني بجد مش عارفة اقول اية بس بجد كلامك جميل اوي وأسيرني جدا بحبك يامجنونةةةةةةةةة
    avatar
    moon adorer

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    العمر : 27

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  moon adorer في الأربعاء سبتمبر 09, 2009 2:42 am

    والله انا اللي بحبك بجد وبموت فيكي اوووووووووووووووي........... وانتي احلى صاحبه وقريبه لياااا
    avatar
    moon adorer

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    العمر : 27

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  moon adorer في الخميس سبتمبر 10, 2009 7:36 am

    ايه يا نيدو انت نسيتينا خالص كده ليييييييييييييييييه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ No No
    فين بئيت القصه
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الخميس سبتمبر 10, 2009 3:08 pm


    الحلقه
    53


    لم تدر مني بما تجب, تلجم لسانها تماما , شعرت بكل انواع الذعر المعروفة, وجاهدت طويلا حتى خرج صوتها من فمها.
    منى: أ..آآآ...ايوة فعلا,..... وهو ايه الي خلاك....تفتكر..انه محمود.التفت اليها معتز, ونظر مدققا بعينيها محاولا قراءة افكارها.
    معتز: انتي قلتيلي كده.
    منى: انا؟, ياسلام ؟؟, يمكن ما اخدتش بالي , لأ يا ابني, محمود قصير واسمر, تلاقيك فهمت غلط.

    صمت معتز ونظر للطريق مرة اخري , بينما ارتعبت هي من صمته, انه طيب ولكنه ليس بالغبي, وهي اخبرته بذلك حقا, يارب , ما العمل, قلقها صمته ,فقالت بارتياب.
    منى: هو فيه حاجة؟.
    ظل صامتا فترة , ولم يجب عليها , فعادت هي تستند لظهر كرسيها في قلق, حتى نطق.
    معتز: ماهو انا عايز اصدقك , فعلا , عايز اصدق ان شيرين المخطوبة , كانت واقفة مع ولد , اكتر ما انا عايز اصدق ان الولد دا كان واقف مع اختى انا.تسمرت منى مما قال , ولملمت شتات نفسها في سرعة, وحاولت التمسك ببقايا قدرتها على الكذب,وقالت متصنعة الغضب.
    منى: انت ايه الي انت بتقوله دا؟, انت عارف دا معناه ايه؟, لا يا معتز, عيب عليك , مش اختك الي تعمل كده, دا انا كنت واقفة مع شيرين برة المطعم ودا كان داخل , فندهت شيرين عليه تعزمه بالمرة, مكانش فيه حاجة يعني, ومحدش كان واقف مع حد, وقبل ما تتهمني بحاجة زي دي , شوف نفسك الاول, ولا انت واية ما بتشوفوش بعض.م*ايوة كده خدوهم بالصوت قبل ما يغلبوكو
    صمت معتز , وكأنه يبتلع كلامها , ولم يجبها بصوت عال مثلما فعلت هي,بل رد بكل هدوء وكظم للغيظ.
    معتز: منا بقلك , انا عايز اصدقك, وزي ما قلتلك قبل كده, انا عندك لما تعوزي تحكيلي أي حاجة.
    قالت مني في سرعة.
    منى: مفيش حاجة عشان احكيها.
    معتز:ماشي يامنى وانا مصدقك.

    آلمتها كلمة "مصدقك" اكتر من كل لكلام السابق, وان لم تكن خارجة من فمه حقيقية , الا انها كانت لمجرد اشعارها بالذنب, ولتذكيرها بأنها اهل للثقة, وتذكيرها اكثر بأنها خانت هذه الثقة التي وضعت فيها, وبالفعل شعرت منى بالذنب والحزن , وتمنت لو استطاعت اخبار اخاها , ولكن بعد كل هذا الكذب والتحوير لن تستطيع الاعتراف,او حتى الاشارة الي الامر من قريب او من بعيد,فاردف معتز بحزم لم تعتده .
    معتز: بس لو في يوم من الايام اتـأكدت ان فيه حاجة يا منى , صدقيني, انا الي هقول لمؤمن بنفسي , وساعتها متقوليش اني محذرتكيش.
    **************************
    منى: بقلك كنت هتقفش خلاص , يعني كان تكة واضيع.
    ميرنا: انا مش عارفة اقولك ايه بصراحة, انتي فعلا كنتي هتضيعي.
    منى: انا خايفة اوي.
    ميرنا: بس يا بنتي معتز طيب , ميتخافش منه يعني.
    منى: لا , يتخاف, هو صحيح طيب , بس ممكن اوي يزعل لو اكتشف فعلا ان فيه حاجة .
    ميرنا: مبتتكلميش ليه يا سارة, ما تشاركينا.
    سارة: انا مش عارفة اتكلم , لان هقول ايه؟, هقول انا قلت الكلام دا قبل كده, ولا ايه؟.
    منى: منا مش عارفة اعمل ايه, شوري عليا.

    نظرت اليها سارة في ضيق,ثم قالت.
    سارة: اشور عليكي ايه يعني؟, تروحي تقولي لاخوكي ولا تسيبي احمدظ , ما هما دول الخيارين الصح في الموضوع , هه ؟؟,ممكن تختاري؟؟.
    نظرت اليها منى في حزن.
    منى: طبعا مش ممكن.
    ميرنا: طيب وايه يعني , خلاص كملي وكأن مفيش حاجة.
    منى: بس دا قالي هقول لمؤمن, ومكانش بيهذر.
    سارة: انا مش عارفة مؤمن دا عاملك وش في دماغك ليه, بقي مش خايفة من ربنا وخايفة منه.
    منى: لا يا سارة, اصلك متعرفيهوش, هو صحيح لذيذ وظريف وصاحبي وكل حاجة, الا في المواضيع دي , بتبقي دماغة جزمة قديمة , دا لو عرف, مش عارفة ممكن يعمل فيا ايه.

    قالت ميرنا بحذر.
    ميرنا: يبقي ...تفكري في الحل التاني الي قالت عليه سارة.
    منى: وهو ايه دا؟.
    ميرنا: انك تسيبي احمد.
    منى: احمد.....,اهو هو دا الي انا بجد خايفة منه, احمد مجنون يا جماعة , معرفش , كل ما بحاول ابعد عنه , بقصد او من غير, بيتصرف تصرفات غريبة, بيبقي كأني اول مرة اعرفه, دا مش عاقل اصلا عشان يفهم اني ممكن اسيبه عشان اخواتي.
    سارة: طيب تقولي لمعتز , اهو على الاقل يكون حد عارف في البيت.
    منى: معادش ينفع خلاص , بعد الي حصل , والكدب الي كدبته , معادش ينفع ارجع في كلامي.
    ميرنا: طيب وايه الحل؟.
    منى: مفيش حل.
    سارة: ازاي يعني؟, هتفضلي كده؟.
    منى: لحد ما اعرف ايه الي ممكن اعمله بأقل الاضرار.
    سارة: انا بقول تقطعي عرق وتسيحي دم , وتخلصي من القلق والهم دا كله.
    ميرنا: او تريحي نفسك وتقولي لاخوكي , وانا شايفة ان الولد متفهم , مش هيعلقلك مشنقة.
    منى: انا بجد مش عارفة, ربنا يهديني للي فيه الخ
    ير
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الخميس سبتمبر 10, 2009 3:16 pm


    الحلقه
    54



    احمد: مالك؟.
    منى: مفيش.
    احمد: صوثك متغير خالص, فيه حاجة؟.
    منى: مفيش , بس معتز شاكك فيا.
    احمد: ليه؟ , قالك حاجة؟.
    منى: هو شاكك ان فيه حاجة,بس قالي عادي انا مصدقك,و انا زعلانة اوي من نفسي.
    احمد:ليه يا منى؟ , احنا مبنعملش حاجة غلط.

    أ*انتي رجعتي تشتغليني تاني
    منى:ازاي يعني؟, الي احنا بنعمله مش صح.
    احمد: لا يا مني, احنا لا بنتقابل ولا بنخرج, ولا حتى بشوفك, احنا حياله بنتكلم في التليفون وبيبقي بالقطارة, وكل شوية تقفلي في وشي وتقوليلي معرفش مين جمبك, انا مش عارف مين مفهمك انك اجرمتي, احنا يا حبيبتي اقل من ناس كتير مرتبطين وبيعملو اكتر من كدة, ايه الغلط في اننا بنحب بعض, دانا اعرف ناس اصحابي , الواحد بيخرج مع صاحبته كل يوم وبيوصلها بيتها باليل ومحدش بيقولو انت بتعمل ايه, انا مش عارف انتي مكبرة المواضيع ليه؟.

    أ*دانتي حتى مطلعة عيني , دانا بمسك ايدك بالعافية, انتي هتستهبلي؟
    منى: بس انا خايفة اوي يا احمد, انا بقول , نهدي المواضيع شوية, لغاية ما معتز ينسي.
    احمد: هو ايه الي نهديه؟, المواضيع اصلا نايمة ع الاخر, انتي عايزة تموتيها بقي.
    منى: انا عايزة اخويا يتأكد فعلا ان مفيش حاجة.
    احمد: منى ,بقولك ايه؟, ما تتلكيش في اخوكي , مالك؟؟ , انتي مالك؟, لعبو في دماغك تاني؟, انا مش عارف انتي لسه بتسمعيلهم ليه؟.
    منى: هما مين دول الي لعبو في دماغي؟, انت الي بقيت شكاك اوي , ومبقتش عارفة اتعامل معاك, كل يوم بموال وكل شوية بخناقة, انا تعبت.
    احمد: يعني ايه تعبت دي؟, انا برضة الي مطلع عينك ومبهدلك وراة شمال ويمين؟, مرة لا اصحابي يعرفو, ومرة لا شيرين هتزعل, ومرة لا اخويا يشوفنا, انا الي تعبت يا منى مش انتي , وخلاص بقي , الي كنت بعديه زمان مش هعديه دلوقتى.
    منى: يعني ايه بقي ان شاء الله؟.
    احمد: يعني انا مش هتغير عشان خاطرك, ولا عشان خاطر حد, والي مش عاجبه طز, والي انتي عايزاه يا مني اعمليه , انا مش هتحايل عليكي عشان تحبيني , انتي حرة.
    منى: ..................................., دا اخر كلام عندك؟؟؟.
    احمد: ومفيش كلام غيره.
    منى: ماشي يا احمد , سلام.
    احمد: سلام.

    ******************
    وقفت منى من بعيد ترقب احمد ,واقفا عند كافيتيريا الكلية كعادته, لقد مر ايام على مكالمتهما الاخيرة, وهذه المرة الاولي التي تراه بالكلية بعد المكالمة, لقد جاءت يوميا منذ بدء الدراسة , لعلها تراه ولكنه لم يظهر, واليوم وصل, كان واقفا مع رشا اخته وفتاة اخري , يضحك ويمزح.
    ميرنا: ودا ماله مبسوط كدا ليه؟, انتي مش قلتي متخانقين.
    التفتت سارة تنظر لهم وقالت.
    سارة: هي دي بقي رشا؟, مش حلوة على فكرة.
    منى: انا مقلتش انها حلوة. انا قلت جامدة.
    ميرنا: دي مش هي الي جامدة, دي البت الي معاها هي الي معدية بجد, ودي في اداب زيها ولا ايه؟.
    تفحصت منى الفتاة التى تضحك لاحمد في غيرة, من شعرها الاحمر المنسدل على ظهرها , ووجها الابيض البريء, حتى ضحكتها التي تتسع كلما كلمها احمد, وقالت في محاولة لتمالك نفسها.
    مني: اه , باين , دي نورا صاحبتها كنت شفتها في العيد ميلاد.
    سارة: هو انتو كده خلاص , مبتكلموش بعض؟.
    منى:انا مش هكلم حد, والله هو الي غلطان , انا مقلتلوش حاجة لكل دا يعني,هو الي خسران.

    نظرت ميرنا مطولا صوب احمد ,وهو يميل على نورا يقول لها شيئا في اذنها,والفتاة تضحك بشدة, وقالت.
    ميرنا:بس انا شايفة....انه مش خسران حاجة.
    اشاحت منى بوجهها عنه في الم وقالت.
    منى: انا مش عارفة احنا ايه الي موقفنا هنا اصلا, احنا مش كنا رايحين نتغدي؟.
    سارة: ايه يا موني, اوعي ترجعي في كلامك , خليكي راجل.
    منى: لا انا مش هرجع في كلامي, انا الي عليا عملته خلاص, هعمل ايه تاني؟؟.
    *******************
    القي احمد بطرف عينه نظرة جانبية على مني , يترقب ان تلمحه, ...جيد ....لمحته, اطلق العنان لضحكاته مع نورا صديقة اخته رشا, وبالغ في المزاح معها وضرب الكفوف.
    أ*انا هوريكي يا مني , بقي انا الي تقلبيني كده
    ما قلتلك فكك منها, خليك في البت الجامدة الي قدامك
    دي نورا يابني, دانا الي مربيها
    مربيها ولا مش مربيها, حلوة ولا لأ؟, بنت ولا لأ؟, ايه المشكلة بقي؟
    انا بحب منى, وانا مش واقف الوقفة دي اصلا الا علشان اغيظها
    لأ بقلك ايه, انت تاخد الفترة دي استراحة من ست مني وخنقتها
    اسكت بس وركز معايا , شافتني ؟؟
    ايوة يا سيدي , ودورت وشها, خلاص بقي , طنش
    اقترب كريم من الخلف , يضرب كفه على ظهر احمد.
    كريم: ايمو, ازيك يااد.
    احمد: حبيب قلبي , ايه النظام.

    همس في اذنه بعيدا عن الفتاتين.
    كريم: مين الموزة؟؟.
    احمد:صاحبة اختى, بس جامدة صح.
    كريم: هي طويلة عليا بس جامدة.
    احمد: يا........ الطويلة دي اختى, انا بتكلم على الي بشعرها.
    كريم: والله؟؟, انا اسف يا ايمو مكنتش عارف, كنت فاكرها... ,يعني انت عارف....
    احمد: خلاص خلاص , هعديهالك.
    كريم: صحيح ,وانت واقف كده تهذر في نص الكلية؟, امال الحكومة فين؟.
    احمد: ماهي واقفة وراك اهي عند مبني المدرجات,..... ماتبصش وراك.
    كريم: وانت عادي كده, مش خايف تشوفك.
    احمد: ماهي شايفاني , انا قاصد , اصل احنا متخانقين.
    كريم: طيب , مادام كده, خدني عرفني ع البت.
    احمد: ماشي , بس مالكش فيه , دي تبعي, زي اختى يعني.
    كريم: زي اختى ولا سايبها لنفسك؟, ماشي يا سيدي, ملحوقة, المهم عرفني انت , يمكن اصحابها حلوين زيها كده.
    وأخذه احمد صوب الفتاتين وهو ينظر الي منى مباشرة في عينيها, وهي تحدق به في دهشة من بعيد
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الخميس سبتمبر 10, 2009 3:22 pm


    الحلقه
    55




    وائل: ولا تقلقو نفسكو اصلا السنة دي, هنخلص قبل الترم بكتير ان شاء الله.
    ميمي: ما احنا بادئين السنة دي بدري شوية.
    وائل : كده احسن عشان نقدر نخلص براحتنا, ........فيه حاجة يا منى؟, انتي تعبانة ولا حاجة؟.
    منى: لا ابدا.
    وائل: انتي شكلك تعبان خالص, اجيبلك اسبرين؟.
    منى: لا شكرا , انا هبقي كويسة.

    نظر اليها في شك ,ثم قال.
    وائل: ماشي , انا هبدأ بس لو حسيتي انك تعبتي قومي روحي.
    منى: حاضر.

    وبعد الدرس ,انفرد وائل بمني قبل نزولها.
    وائل: انتي مش عاجباني النهاردة على فكرة , فيه ايه؟.
    منى: ليه ؟, بجد انا مش تعبانة.
    وائل: بس غلط كدة, المفروض تاخدي بالك من نفسك.
    منى: صدقني مفيش حاجة.

    نظر اليها مطولا ثم قال.
    وائل: ماشي ,انا مصدقك, بس برضه خدي بالك من نفسك, وانا هبقي اتصل بيكي اطمن عليكي.
    نظرت اليه واستغربت الكلمة.
    منى: هو حضرتك معاك نمرتي؟.
    وائل: مش الي كنتي بتطلبيني منها دي نمرتك؟.
    منى: ايوة.
    وائل: دي معايا.
    منى: ماشي , شكرا , بس حضرتك ما تقلقش نفسك, انا هاخد دوا وهكون كويسة ان شاء الله.
    وائل: برضة خدي بالك من نفسك.

    بعدما نزلت منى لميرنا وسارة اللتان انتظرتاها بالاسفل.
    سارة: كل دا بترغو في ايه؟.
    منى: مفيش, مصمم اني تعبانة.
    ميرنا: بس الواد دا طلع جامد, كنتي مخبياه عنا فين دا يا موني.
    منى: بقلك ايه نقطينا بسكاتك , وخليكي في خالد بتاعك دا كمان.
    ميرنا: هو انا مقلتلكوش عمل ايه؟.
    سارة: عمل ايه جديد؟.
    ميرنا: امبارح كلمني باليل, قلتله حد يطلب حد الساعة اتنين؟,قالي الموضوع مهم وبتاع, قلتله خير, قالي انا معجب بيكي من مدة ومكنتش عارف اقولك ازاي, بس خلاص انا اتأكدت اني عايز يكون بينا حاجة, قلتله استني استني , هو دا الموضوع المهم , قالي واكسف كده شوية اه, قلتله, طيب بقي , بص ,انا ماليش في الحاجات دي خالص, انا لا بعجب بحد ولا عايزة حد يعجب بيا , وياريت متكلمنيش بعد الساعة 11 تاني, ولا اقولك ياريت تمسح نمرتي من عندك عشان انا مبصاحبش صبيان, وقفلت.
    سارة: يخرب بيت دماغك يا ميرنا, وبتقولي عليا انا الي دبش.
    ميرنا: كنت هعمل ايه يعني, اعيده تاني.
    منى: بس كنتي تنهي المواضيع باسلوب حلو شوية.
    سارة: ميرو عندها حق, مفيش حاجة اسمها تنهي باسلوب حلو, يا اما تنهيها يا متنهيهاش, مينفعش حل وسط.
    ميرنا: وانتي احمد لسة مكلمكيش؟.
    سارة: ماخلاص يا ميرو بتفكرينا بالهم تاني ليه؟.
    منى: لا ماتصلش, وانا لو ايه حصل عمري ما هعبره تاني بعد الكلام الي قاله.
    سارة: انتي لسه بتحبيه يا منى؟.
    صمتت منى ونظرت للارض ولم تجب.
    منى: انا مش عايزة اتكلم عن احمد, وياريت محدش يجيببلي سيرته لو سمحت.

    *******************
    صاحت رشا بصوت عالي.
    رشا: هااااااي, موني.
    التفتت مني في دهشة للفتاة التى ركضت ناحيتها بخفة, ضاحكة, وعانقتها في حرارة.
    رشا: ازيك يا موني, عاملة ؟, وحشتيني بجد, ايه الاخبار؟.
    منى: الحمد لله, ازيك انتي؟, اخبار الكلية معاكي ايه؟.
    رشا: حلوة اوي, بس انا مقضياها على طول عندكو في تجارة, اصل نص اصحابي هنا.
    منى: اه , كويس.
    رشا: هو فيه ايه يا موني؟, من ساعة ماجيت ماشفتكيش ولا مرة مع احمد, هو فيه حاجة؟.
    منى: لا ابدا مفيش, مجاتش فرصة بس.
    رشا: بجد مفيش؟.
    منى:ايوة , اصل هو انا مشغولة شوية, في حاجات يعني ,فمبشوفوش كتير.

    نظرت اليها الفتاة قليلا, ثم قالت بمرح.
    رشا: ماشي , ابقي خلينا نشوفك.
    منى: ان شاء الله.

    وكما اقبلت ابتعدت.
    ******************
    احمد: قلتلها ايه وقالتلك ايه؟.
    رشا: سألتها ياسيدي , انتو ليه ما بشوفكوش مع بعض قالتلي مفيش حاجة , اصل انا مشغولة شوية, فاكراني داقة عصافير.
    احمد: وقالتلك ايه تاني؟.
    رشا: بس.
    احمد: بس؟, ماقالتش حاجة تانية؟.
    رشا: لأ , وبعدين ماتبقاش تبعتني اكلمها تاني, البت دي عاملة زي الي طالعة من فيلم ابيض واسود, انا مش عارفة انت طايقها ازاي.
    احمد: اتلمي يارشا, بدل ما المك.
    رشا: يا شيخ روح بمني بتاعتك دي, قلتلك اظبطك مع واحدة من اصحابي , قلتلي لأ, من امتي يعني الادب دا كله؟.
    احمد: خليكي في حالك.
    رشا: طيب , على العموم لما تحب تغير , انا عندي اصحاب بالعبيط.
    احمد: انا نفسي افهم انتي بتتكلمي معايا كده ازاي, مش المفروض تبقي بنت مؤدبة, انا اخوكي الكبير.
    رشا: يا ايمو يا حبيبي انا يهمني تكون مبسوط, وتنزل من على وداني بدل مانت قارفني, كل شوية, روحي جسي لي نبض ست زفتة بتاعتك.
    احمد: رشا.
    رشا: خلاص خلاص ماتتنرفزش ,انا اسفة ,غلطت في ملكة انجلترا.
    احمد:خلصنا, امشي يلا ,روحي على كليتك.

    اقتربت نورا منهما .
    نورا: هاي يا روشي , هاي يا ايمو.
    وابتسمت له في غنج ,ابتسم لها في سرعة وهو يبتعد.
    ايمو: هاي يا نورا, عن اذنكو انا بقي.
    قالت نورا لرشا بعد انصراف احمد.
    نورا: ماله اخوكي؟.
    رشا: انا عارفة ايه الي عاجبة في مني خنقة بتاعته دي؟.
    نورا: هو بيحبها بجد؟.
    رشا: يا بنتي انا اخويا مبيعرفش يحب, اخويا دا طول عمره واطي, بس انا اول مرة اشوفة متعلق بحد كدة.
    نورا: هو...مش ممكن , يفكر يسيبها ...ابدا؟؟,...يعني...
    رشا: انا عارفة, مبقتش فاهمة اخويا اليومين دول.

    ارتفع صوت كريم من الخلف.
    كريم: ازيكو يا حلوين؟.
    التفتت الفتاتين له , ورشا تبتسم له في دلال.
    رشا: كيمو , ازيك ؟.
    ابتسم لها , وقال ضاحكا .
    كريم: ليكي وحشة يا شوشو.
    رشا: انت كمان, بتعمل ايه هنا؟.
    كريم: جاي اشوفك.

    نظرت لهما نورا في ريبة.
    ******************
    أ*بجد يا منى والله بنت حلال , واحدة غيرك كانت قالت لاختى دا عمل فيا كذا وكذا, بس انتي بجد بتحبيني, لأ دانا الي بجد بحبك , انا اسف ياموني
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الخميس سبتمبر 10, 2009 3:33 pm


    الحلقه
    56



    "منى"

    التفتت منى في جزع لتجد احمد امامها .
    منى: آآ...أحمد ؟؟؟, ايه...؟, انت ..بتعمل ايه هنا؟.
    احمد: انا جاي اشوفك, ممكن نتكلم لوحدنا ؟.

    ونظر الي ميرنا وسارة اللتان ابتعدتا في دهشة.
    منى: انت عرفت معاد الدرس منين؟.
    احمد: كلمت ميمي سألته.
    منى: ميمي؟, وانت من امتي بتكلم ميمي؟.
    احمد: جبت نمرته, عشان اسأله.
    منى: ............, فيه حاجة يا احمد؟.

    م*انا مش مصدقة نفسي ,احمد بيعمل ايه هنا؟
    احمد: اه فيه.
    منى:........؟
    احمد: انا مش عارف اعيش يا مني.
    منى: ...........
    احمد: من يوم ما اتخانقنا وانا مش طايق نفسي, بس انا مش جاي اعتذر, ولا طالب اننا نتكلم في حاجة,انا بس حسيت اني خلاص مش هقدر اعيش يوم تاني من غير ما نتكلم.
    منى: احمد......, انا مش عارفة اقول ايه؟.
    احمد: متقوليش حاجة, انا مش مستني انك تقولي حاجة, انا مكنتش عارف اني بحبك بالشكل دا الا لما قلتي لاختى ان محصلش حاجة, عرفت اني بموت فيكي, وان هي دي البني ادمة الي لو ممكن اتغير, اتغير عشانها ومش ندمان, انا برضة مش عايز اتكلم في الي حصل, ولا مين فينا الغلطان, انا بس حبيت اشوفك, واعرفك اني موجود يا منى, وقت ما تحتاجيني انا موجود, وهفضل جمبك وحواليكي على طول , مش عايز حاجة , ولا مستني حاجة, عايزة تقولي لاخوكي قولي, عايزة تسبيني عشان الي بنعمله غلط سبيني, بس لو عايزاني بجد هتلاقيني , ومحدش عمره هيحبك قدي, انا خلصت كلامي ......وبفكرك برضه ان عمري ما حسيت دا مع حد قبل كدة.
    افحمها الكلام, وبقدر ما ارضي غرورها , ادهشها ورفع مكانة احمد في عينيها وقلبها, ولكنها لم تستطع الرد.
    منى:.................
    احمد: انا مش هعطلك اكتر من كدة, انا همشي دلوقتى.
    والتفت وشرع في الذهاب فعلا.

    منى: احمد.
    التفت في سرعة وعاد الخطوات التي سارها في لحظة .
    احمد: ايوة يا منى.
    منى: ماتمشيش.

    والتفتت لميرنا وسارة, نادتهما.
    منى: روحو انتو يا بنات , انا مش هروح دلوقتي.
    نظرت اليها ميرنا في دهشة بينما قالت سارة.
    سارة: رايحة فين؟.
    منى: انا هخرج مع احمد.
    اتسعت عينا سارة بينما قالت ميرنا.
    ميرنا: خارجة فين؟.
    ردت تنهرهما.
    منى: بطلو اسئلة غبية , روحو , ومحدش يكلمني في البيت , عشان هقول اني كنت خارجة معاكو.
    صاحت سارة في استنكار.
    سارة: منى.
    منى: خلاص بقي, امشو دلوقتى.
    مشت سارة على مضض ووهي تنظر لاحمد شذرا , بينما جذبتها ميرنا بعيدا عنهما محاولة السيطرة على دهشتها, والتفتت منى بعد رحيلهما الي احمد مبتسمة.
    منى: هتوديني فين؟.
    نظر اليها احمد مندهشا للتغير الذي طرأ علي افكارها, قال بسعادة.
    احمد: مكان ما تحبي.
    *********************
    سارة: انا مش عارفة , منى دي عبيطة ولا بتستعبط.
    ميرنا: خلاص بقي يا سارة وطي صوتك احنا في الشارع,يا بنتي هي ادري بنفسها, مش هنفضل نحميها على طول.
    سارة: لما الاقيها ساذجة ومش عارفة تحافظ على نفسها, يبقي من واجبي احافظ عليها.
    ميرنا: مانتي قلتيلها الي عندك خلاص, هي حرة بقي.
    سارة:يعني ايه حرة؟, يعني اسيبك تضيعي نفسك واقول انتي حرة.
    ميرنا: لا , بس ما تضايقيش نفسك عليها وهي مش حاسة بيكي.
    سارة: انا الي مش فاهماه ازاي؟؟, ازاي خلاها توافق كدة؟, قالها ايه خلاها توافق تخرج معاه؟؟؟.
    ميرنا: واضح ان هي الي قررت دا بنفسها ,لانه كان واقف مستغرب زيه زيك.
    سارة: وبعدين ؟؟؟, بعد ماكانت عقلت , خلاص كده؟.
    ميرنا: ولا خلاص ولا حاجة بقي , احنا عملنا الي علينا, وهي بقي الي بتختار.
    سارة: طيب , بس انا بقي بجد الي لو لقيت الموضوع زاد عن حده, انا الي هعرفهم عندها في البيت , بس كده.

    ********************
    جلس احمد ومني في احدي الكافيتريات .
    احمد: انتي ايه الي خلاكي تغيري رأيك وتيجي معايا؟.
    منى: بلاش؟, اروح؟.
    احمد: لا , لا , خالص , انا اسف , بس انا من كتر ما فرحان مش مصدق.
    منى: لا صدق.
    احمد: انا بحبك.
    منى: شكرا.
    احمد: مالك؟.
    منى: بحاول ما افكرش.
    احمد: في ايه؟.
    منى: في البنت الي كنت واقف معاها في الكلية.
    احمد: مين نورا؟؟؟, يا بنتي نورا دي عيلة زي اختي.
    منى: تاني عيلة, انا اكبر منها بسنة واحدة بس يا احمد, خد بالك من كلامك.
    احمد: قصدي يعني انا يا ما شفتها وهي عيلة, يعني خلاص بقت محرم.
    منى: انت هتهذر؟,انت مشفتش كنت واقف معاها ازاي؟.
    احمد: والله يابنتي مافي بينا حاجة, بس انا لو كنت عارف ان دا هيخليكي تغيري عليا , كنت وقفت معاها من زمان.
    منى: خلاص , اقفل الموضوع دا؟.
    احمد: انك بتغيري عليا؟.
    منى: احمد, متبقاش رخم .
    احمد: خلاص يا ستي ,قفلته.
    مني : ايه؟, بتبصلي كده له ليه؟.
    احمد: عشان بحبك.

    م*انت مش هتستريح الا لما اقلك بحبك ,بس انا برضة مش هنطق.
    منى: وعايز ايه يعني؟.
    أ*عايز بوسة
    احمد: مش عايز حاجة.
    وقبل ان تنطق مرة اخري, رن جرس هاتفها.
    منى: الو.
    وائل: الو يا منى .
    منى: استاذ وائل!!!.., ايوه....فيه حاجة؟.
    وائل: لا , ابدا , بس انتي نسيتي السكارف بتاعك عندي, انا لقيته بعد ما مشيتو, قلت اعرفك.

    بحثت منى بيدها على رقبتها ,فلم تجده حقا فقالت.
    منى: بجد طب كويس ان حضرتك قلتلي , عشان ما ادورش عليه.
    وائل: لا ما تدوريش, .....انتي..... فين؟.
    منى: نعم؟.
    وائل: ....قصدي ........يعني انتي فين ممكن اجي اجيبهولك,او حتى اعديه عليكو في البيت
    .
    م*نعم يا اخويا؟؟؟,انت اتهبلت
    منى: لا شكرا, حضرتك تجيبه فين!!, انا هاخده الحصة الجاية, ماتتعبش نفسك, مش مهم .
    وائل: لأ بجد, اجيلك.

    م*يخرب بيتك,انت شارب ايه النهاردة, ماكنت طبيعي
    منى: لا لا لا , خالص, خليه بس عند حضرتك ,وانا هاخده المرة الجاية.
    وائل: ماشي يا مني.
    منى: ماشي.
    وائل: ..........
    منى: حاجة تاني يا استاذ وائل؟.
    وائل: لا ابدا خلاص.
    منى: ماشي مع السلامة.

    واغلقت قبل ان يرد عليها, لتجد احمد عاقدا حاجبيه,ينطر اليها في غضب.
    احمد: مين دا؟.
    مني: دا استاذ وائل.
    احمد: منا عارف انه زفت وائل , بيتصل بيكي ليه؟, ومعاه نمرتك منين؟.
    منى: اصل انا نسيت السكارف بتاعي عنده.
    احمد: وبعدين؟.
    منى: ايه الي وبعدين؟,انت بتتكلم معايا كده ليه؟.
    احمد: يعني المفروض اعمل ايه لما ابقي قاعد معاكي وواحد يتصل بيكي.
    منى: اولا دا مش واحد, ولا صاحبي ولا حاجة, ثانيا, مكانش متصل يهذر ,دا كان بيعرفني حاجة, ومشكور على الي عمله, لاني كنت هقعد ادور على السكارف بتاعي لما اروح, ثالثا , نمرتي عنده, لان ....,لان....
    احمد: لان ايه؟, ماتردي, وبعدين اهي الدنيا كلها كوم , والواد دا كوم تاني.
    منى: اشمعني؟.
    احمد: هو كده وخلاص.
    أ*الواد انا واخد منه صاحبته ومبطيقوش ولا هو بيطيقني
    منى: هو ايه الي كده وخلاص, كان ايه الي حصل يعني؟.
    احمد: مينفعش حد يطلبك على موبايلك, لا وانا معاكي ولا وانا بعيد, انا بقلك اهه, بدل ما والله اخليكي تغيري نمرتك.
    منى: احمد, انت مش عارف انت بتقول ايه؟, وانا مش هحاسبك على كلامك الا لما تهدي وتفكر كويس, ومش معقول كدا بقي, كل ما نتصالح نتخانق تاني.
    احمد:وانا مش هغير كلامي, وائل دا لأ لأ لأ
    avatar
    moon adorer

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    العمر : 27

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  moon adorer في الخميس سبتمبر 10, 2009 7:38 pm

    ايه يا منى ......... ليه كده بس

    يا لهووووووووووووووووي
    وبعدين ايه يا جدعان ماتصلو ع النبي كده امال
    كل شويه عاوزين اللي يقف يحوش بينكو
    avatar
    brave_heart

    المساهمات : 146
    تاريخ التسجيل : 12/07/2009
    العمر : 21
    الموقع : قاعدة ع المنتدى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  brave_heart في السبت سبتمبر 12, 2009 12:15 am

    لأ بجد كده بقى الموضوع بقى مأفور

    و احمد بيستهبل .........يروح يشوف هو بيعمل ايه مع البنات حتى لو اخواته
    و بعدين منى ملهاش ذنب ف اى حاجة و الموضوع عادى ان وائل يكلمها عشان نسيت السكارف بتاعها .....يعنى حاجة عادية مش محتاجة كل الكلام ده يا احمد
    بجد احمد بقى فظيع ........و المشكلة انه هو اللى بيبدأ الخناق و هو اللى بيرجعلها عشان يصالحها

    و بصراحة كده وائل شكله كده فى حاجة..........و متهيألى كلكو واخدين بالكو
    يللا ربنا يستر
    و يهديكو يا رب كده و تبقو عاقلين ...و شاطرين.....و تسمعو الكلام
    ياااااااااااااااااارب
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في السبت سبتمبر 12, 2009 1:50 am

    يا بنااااااات

    من هنا للعيد هانزل كل يوم بليل 5 حلقات عشان نخلص قبل الدراسه تمام

    ودلواتى هنزل اول خمس حلقات بتوع امبارح

    وبليل هانزل خمسه تانين
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في السبت سبتمبر 12, 2009 2:08 am

    الحلقه56

    منى: انتي هتفضلي زعلانة لحد امتي؟
    سارة: انا مش زعلانة.
    منى: ما تضربيني بالقلم احسن, ازاي يعني مش زعلانة؟, انتي مكشرة من الصبح.
    سارة: انا تعبت من الكلام معاكي , لدرجة اني خلاص , مش هتكلم تاني.
    منى: طيب مش هتسأليني ايه الي حصل امبارح؟.
    سارة: انتي عايزة تقولي؟.
    منى: واحنا قاعدين وائل اتصل بيا.
    سارة: وائل مين؟؟؟......,استاذ وائل؟؟.
    منى: اه والله.
    سارة: كان عايز ايه دا كمان؟.
    منى: كان بيقولي اني نسيت السكارف بتاعي عنده, ودا سمع اسمع وائل اتشال واتحط, بيكلمك ليه وعايز ايه, ومعاه نمرتك منين, زي الي ركبه عفريت.
    سارة:ممممم.
    منى: مالك كده غلسة, ردي عليا.
    سارة: ارد اقولك ايه يعني, شاطرة وبرافو, واحد لاهو خطيبك ولا جوزك بيزعقلك ان المدرس بتاعك بيكلمك, ولا اعمل ايه انا في موضوعك الي مش مريحني دا؟.
    منى: جري ايه يا سارة, مالك؟.
    سارة: انتي مالي, انتي الي تعباني, ومش مريحاني, يامني انتي ماشية في سكة سد, وانا مش قادرة اسكت على كده خلاص, وبعدين , بقالكو سنة مرتبطين واحمد دا مجابش سيرة ولا عمل خطوة, كده ماينفعش يا حبيبتي, عشان مصلحتك, وعشان اخواتك وسمعتك وكل حاجة.
    منى: انا بعمل ايه غريب يعني؟, ما كل البنات بيعملو كده.
    سارة: لأ , مش كل البنات, ومش بتكلم عن نفسي, بس بصي حواليكي هتلاقي بنات كويسة كتير, ولا بلاش, انتي عايزة كده؟, انتي مبسوطة كدة؟, وانتي بتستخبي معاه في كل حتة, مش عارفة تعيشي حياتك زي الناس, واحد بيتحكم فيكي, وهو مالوش فيكي حاجة, انتي كنتي عاقلة, اية الي حصلك؟, المشكلة ان كل يوم بيعدي بيثبتلك ان دا غلط واخرته وحشة ,وانتي برضه مكملة زي المعمية.
    منى: انا بحبه.
    سارة: انتي بتضحكي عليا ولا على نفسك, انتي نفسك زهقانه وطهقانه منه ومن تصرفاته, ازاي بقي بتحبيه.

    وصلت ميرنا بأكواب الشاي, في هذه اللحظة.
    ميرنا: ايه مالكو؟, صوتكو جايب اخر الكلية, بتزعقي ليه يا نرفزة ع الصبح؟.
    ناولت سارة كوب الشاي, فاشاحت بعينيها الغاضبتين عنها.
    سارة: مفيش.
    ميرنا: امال البت دي معيطة منك ليه؟.
    منى: قالتلك مفيش.
    ميرنا: طيب اتفلقو.

    وجلست تشرب كوب الشاي الخاص بها.
    ميرنا: مش خالد كلمني امبارح.
    التفتت سارة تسأل في اهتمام.
    سارة: عايز ايه؟.
    ميرنا: هههههه, عايز يخطبني,هههههه.
    منى: يا سلام !!!.
    ميرنا: اه والله العظيم , الواد انا هزأته من هنا , بقي هيموت عليا من هنا, والله الولاد دي مخها في الضياع خالص.
    سارة: وايه المشكلة ؟, ما الولد طلع محترم اهه وقرر قرار محترم.

    والقت بنظرة جانبية الي منى, التي فهمت وابتلعت رشفة من الشاي في توتر.
    منى: وقررتي تعملي ايه؟.
    ميرنا: هعمل ايه يعني, هخليه يتكلم في البيت عندنا.
    سارة: انتي واخدة الموضوع بجد بقي.
    ميرنا: وماخدوش جد ليه؟,هي الحاجات دي فيها هذار, والله انا هشوف ,عجبني هكمل , معجبنيش مش هكمل.
    منى: بس انتي مكنتيش كدة؟, عمرك ما هتدخليه بيتكو لو مكانش مالي دماغك, فيه ايه يا ميرو؟,هو عاجبك ولا ايه؟.
    ميرنا: وميعجبنيش ليه, الراجل كويس, وحلو ومستواه حلو, ومش غتت, ومعجب بيا , ودخل من الباب , اقوله لأ؟, ابقي حمارة.
    منى: لأ , قولي بجد, الواد عاجبك؟ , صح , عاجبك؟.
    ميرنا: يوووووووووة, ايوة عاجبني ,خلاص استريحتو.
    سارة: طيب يارب لو الموضوع فيه خير, يتمملكو على خير.
    ميرنا: ايه هو دا الي يتم على خير, لسه مفيش حاجة اصلا.
    سارة: يعني بلاش ادعيلك , انا الي غلطانة.
    ميرنا: لأ ادعي براحتك , بس مش في وشي كده.

    ظهرت رشا من بعيد , مقبلة على الفتيات,فتوقف الكلام.
    ميرنا: يباي البت دي انا مبحبهاش لله في لله.
    سارة: هي مش مريحة كدة.

    بينما صمتت منى تنظر وصول رشا........خير.
    رشا: هاي يا بنات,هاي يا موني.
    منى: ازيك يا رشا عاملة ايه؟.
    رشا: احنا كنا طالعين النهاردة نعمل سكيت , تيجي معانا ؟.
    منى: النهاردة؟؟,عندي كورس باليل, لو كنت فاضية كنت جيت.
    رشا: طيب , لو غيرتي رأيك احنا رايحين ع الساعة 6 كده.
    منى: حاضر ان شاء الله.

    وانصرفت.
    سارة: البت دي مش مظبوطة.
    ميرنا: انا متأكدة انها مظبطة الواد كريم.
    منى: وايه الي خلاكي تقولي كده؟.
    ميرنا: شفتهم امبارح ورا مبني ألسن في الحتة الفاضية, كنت طالعة شئون الطلبة , لمحتهم من الشباك بتاع السلم, انتو عارفين بيبن الحتة دي, وكان بيحضنها باين.
    سارة: ميرنا, متتكلميش علي البنات ,انتي اتجننتي!!.
    ميرنا: طب والله دا الي حصل, انا هكذب ليه؟.
    منى: يا خبر ابيض, ومالقتش الا كريم, دا صاحب احمد الانتيم.
    ميرنا: شكلها مبتعتقش, فاكرة لما ميمي قال انه عارفها, سألته عارفها منين, قال كانت مصاحبة صاحبه, وسابها عشان كانت بتكلم عليه واحد تاني.
    سارة: لا حول ولا قوة الا بالله, انتو لو مبطلتوش انا هقوم واسيبكو.
    ميرنا: هو انا بقول عليها حاجة من عندي, ولا انتو هتطلعو من هنا تتكلمو عليها, انا بقول حاجة شفتها وسمعتها.
    منى: وهي بقي بتصاحب من ورا احمد.
    ميرنا: لأ يا ظريفة , بتقوله, لازم قبل ما تصاحب واحد تعرف احمد عليه, انتي هتستهبلي انتي كمان, طبعا من وراه.
    منى: بس دا لو عرف ممكن يموتها.
    سارة: ليه؟, انتي فاكراه اخوكي؟؟.
    ميرنا: انتي هتقوليله؟.
    منى: لأ طبعا وانا مالي.
    سارة:بس احنا معندناش درس النهاردة, قولتيلها ليه ان احنا عندنا؟.
    منى: انا مش عايزة اخرج معاها اصلا.
    ميرنا: يعني البت دي وكريم مقرطسين ايمو, ماتقوليله كده نشوف هيعمل ايه؟, وراجل ولا لأ.
    منى: وبعدين يا ميرنا.
    ميرنا: خلاص يا ستي انتي حرة.
    سارة: ولا انتي خايفة يكون عارف.
    منى: ايه الكلام الي بتقولوه دا؟, طبعا مش عارف.
    سارة: واشمعني هو صحيح, ماهو زي ما بيعمل في بنات الناس بيحصل فيه.
    منى: قصدك ايه؟.
    سارة: قصدي ان ربنا ما يسيبش حق حد, وزي ما بيضرب الناس في ضهرها بينضرب هو في ضهره دلوقتي.
    منى:خلاص بقي يا سارة.
    سارة: انتي دايما تزعلى مني ,عشان بقولك الحقيقة.
    ميرنا: خلاص يا ساسو لمي الدور.
    سارة: ماشي خلاص هلمه, بس ابقي قولي سارة قالت.

    م*مش قادرة اقولك ان كلامك صح يا سارة, بس انتي عندك حق
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في السبت سبتمبر 12, 2009 2:14 am


    الحلقه57

    رشا: بقلك ايه؟,مش كل شوية تقولي روحي كلميها, واخرجي معاها, انا عملت الي عليا , رحت قولتلها تيجي معانا, وقالتلي عندي درس, خلاص بقي.
    احمد: وفيها ايه يعني؟, انا عايزكو تبقو اصحاب.
    رشا: وانا والله عزمتها, لو كانت عايزة تخرج كانت اتصلت.
    احمد: طيب, ابقي صاحبيها على اصحابك, واقعدي معاها في الكلية,كده يعني, حسسيني انك اختى.
    رشا:يا بني البت خنيقة وما بتمشيش الا مع اصحابها ,اعملها ايه انا بقي؟؟.
    احمد: اهو انا عايزاكي تبعديها عن اصحابها دول, خديها منهم, مش عايز اشوفها معاهم تاني, عايز كل ما ابص الاقيها معاكي انتي.
    رشا: حاضر يا سيدي, أي خدمة تانية؟.
    احمد: لا خلاص.

    ******************
    منى: احمد؟؟,ايه الي جابك هنا؟.
    احمد: الكل بينزل وانتي بتتأخري ليه عند وائل؟.
    منى: ولا بتأخرولا حاجة, انا بس كنت بسأله على شوية حاجات.

    م*كان زانقني فوق بيتكلم في مواضيع هايفة, مش عارفة ماله اليومين دول
    احمد: لأ, ابقي اسألي في الحصة, مش بعد ما الناس تنزل , تفضلي قاعدة عنده لوحدك.
    منى: احمد, احترم نفسك, انت كلامك دا يزعل.
    احمد: وانا مش قصدي ازعلك, بس انتي ياريت متعمليش الحاجات الي بتزعلني.
    منى: انا معملتش حاجة اصلا.
    احمد: انتي مشكلتك بتأمني للناس اوي, الواد دا مش عشان بقي معيد خلاص يبقي حاجة يعني, دا واد سيس اصلا ,هو بس مصدق نفسه اليومين دول.
    منى: مممم, احمد, انت بتغلط فيه ليه؟,هو لا عملي حاجة ولا عملك حاجة,ومش كل شوية لو سمحت تطلعلي بشغلانة.
    احمد: ماشي انا هسكت المرة دي, بس اقسم بالله ,لو طلع الواد دا عايز منك حاجة , لكون مطلع روح امه, عشان انا مبطيقوش اصلا.
    منى: احمد, احترم نفسك, ومتشتمش قدامي,.. فيه ايه؟, قلتلك مفيش حاجة يبقي مفيش, متقعدش تشتم وتغلط بقي .

    زفر احمد وهو ينظر اليها في صبر.
    احمد: ماشي يا مني, بس ماتخلنيش اشبك مع الواد في يوم من الايام,عشان مش هيحصل طيب, انا بقلك اهه.
    منى: خلاص خلصنا.

    ****************
    رشا: بس انتي مالكيش اصحاب كتير في الكلية.
    منى: لا ازاي ,دانا ليا اصحاب كتير.
    رشا: بس مابشوفكيش الا مع ميرنا والبنت التانية دي.
    منى: سارة.
    رشا: ايوة سارة, مع ان دفعتكو مليانة شباب زي العسل.
    منى: يا سلام؟.
    رشا: اه والله , عارفة الواد عبد الحميد , واد جامد جدا , وابن ناس موووت, هو كان مدرسة أي جي صح؟.
    منى: معرفش, ماتكلمتش معاه قبل كده.
    رشا: بس اكيد سمعتي عنه, دا واد انترناشيونال في الجامعة.
    منى: ماليش فيه يعني.
    رشا: الواد دا انا مش هسيبه الا لما اصاحبه.

    نظرت لها منى في استغراب, فالفتاة قالت الكلمة ببساطة, ولم تنتبه حتى لتأثيرها على منى ,فابتلعت منى الكلام دون ان تعقب.
    رشا: هو احمد اول واحد في حياتك؟.
    شعرت مني بالذعر من ماهية السؤال, .....ماهذا السؤال؟.
    منى: ايوة طبعا.
    رشا: ازاي يعني؟, انتي اول واحد تعرفيه كان في الجامعة هنا؟؟؟.
    منى: اه .
    رشا: دانا اول واحد عرفته كنت في اولي ثانوي, بس كان واد زي العسل,كان قمر كده وطويل, وكان بيجي بالعربية قدام المدرسة, اصل انا كنت في مدرسة بنات فقط, حاجة تقرف , احمد كان في مدرسة مشتركة, وبابا مرضيش يدخلني معاه في المدرسة ,قال لأ , البنت تدخل مدرسة بنات, ما علينا, كان الواد دا بقي المدرسة كلها هتموت عليه, بس هو كان معجب بيا انا, وانا بقي كنت هبلة اياميها, مكنتش فاهمة, كان يبعتلي مع اصحابي انه عايز يكلمني, وانا كنت خايفة من احمد ليعرف,بس قلت وايه يعني, انا هضيع القمر دا عشان احمد, وافقت بقي, بس كان غيور جدا, ومجنون , بيجيلي في كل حتة, ومش عايزني اكلم حد , وحاجة تقرف, بس انا مكنتش بحبه, كنت ماشية معاه بالعند في اصحابي, لغاية ما عرفت نادر بقي.
    استمعت منى لحوار رشا في ذهول, ان الفتاة تتحدث دون خجل عن حكاياتها السابقة مع الشبان, ومع من؟ , مع حبيبة اخيها, ولكن من الواضح ان منى هي المتأخرة في هذه الامور.
    منى: نادر مين؟.
    رشا: نادر دا بقي الي انا حبيته بجد, كان بياخد درس قبلي عند نفس المستر, هو كان اكبر مني بسنة, ومش حلو اوي يعني, وقصير, بس كان واد عسل, اقولك اتعرفت عليه ازاي, انا وقع في ايدي ورقة كان كاتبها لبنت معاه في المجموعة, وهي ما خدتهاش ونزلت, كان عليها نمرته كمان, المهم عرف ان البنت ماخدتش الورقة, وعرف ان انا الي خدتها, خد باله مني بقي, وبدأ يظبط معايا انا, انا كنت مصاحبة محمد بقي ساعتها.
    منى: محمد مين؟.
    رشا: ابو عربية, ومع ان محمد ماكانش يتعيب كان في كلية وواد جامد كدة, بس سبحان الله , لقتني بحب نادر, قلت اعمل ايه بقي في محمد, المهم سبته, وخلتني مع نادر , الي سيبني كل الناس وبقيت زي الخاتم في صباعه, بس , لغاية ما صاحبه الانتيم, كان بيحبني....
    منى: كمان.
    رشا: اه , ماجد صاحبه كان بيحبني , وقالي انه بيحبني, قلتله مينفعش دانا بحب نادر وانت صاحبه وانسي وكده, قام جه في مرة, قالي ان نادر ماشي مع بنت جارته, هزأته وكدبته وبتاع, بس سألت انا وعرفت ان كلامه صح, المهم هزأت نادر, قعد يقولي والله العظيم هزار ومش هزار وانا بحبك انتي, وانا اسف, وهي الي رامية نفسها عليا, المهم سبته شوية, وكلمت بقي ماجد في الفترة دي عشان انتقم منه, بس هو معرفش, وكويس وقتها انه معرفش.
    منى: ممممم.
    رشا:رجع بقي نادر عايز يرجعلي تاني, قلتله ماشي, مانا بحبه بقي, معرفتش اسيب ماجد, وكلمت الاتنين بقي في نفس الوقت, بس قلت اخف مع ماجد شوية لغاية ماعرف اني رجعت لنادر, حاول يوقع شوية, وقالي انا مش هسيبك, واديلي فرصة تانية وبتاع, قلتله لأ انا بحب نادر , قال يقلب الدنيا علينا, وعرف نادر اني كنت ماشية معاه , قام نادر سابني بعد ما كان اتعدل معايا قوي , بس, دي حكاية نادر.
    منى: والله؟؟.
    رشا: بعدها بقي عرفت كذا واحد بس انا كنت لسه بحب مؤمن, ففرقعت المواضيع على طول, ما طولتش بقي, بقي تفاريح كده.
    منى: بجد.
    رشا: وشفت نادر قريب في المول, كان ماشي مع بنت كنت اعرفها , بس هي اصغر مني, كانت معاه في المدرسة, بس خلاص راح بقي وراحت ايامه.

    وشردت قليلا ثم قالت.
    رشا: بس كانت ايامه احلى ايام.
    شعرت مني بالدوار اكثر من الدهشة , ان الفتاة داهية, والاكثر من هذا طريقة كلامها عن الامر ببساطة, وكأنه شيء عادي, وكأنها لم تفعل شيئا غريبا.
    م*يخرب بيييييييتك, انتي شغالة من وانتي عندك كام سنة؟
    عشان تعرفي ان انتي بس الي معقدة
    معقدة مين ,دي مجنونة, دي داخلة الكلية مكلمة نص دستة, هتعمل ايه هنا بقي؟
    هتعمل الي انتي معملتيهوش,دانتي كان نص صبيان المدرسة هيموتو عليكي, وانتي عامله فيها .......
    بس انا عمري ما كنت هصاحب ولد ابدا
    وايه الي جد جديد يعني؟,احمد مش احسن واحد عرفتيه, دا حتى وائل احسن منه, وشكله مش خنيق
    بس مفيش وجه مقارنة بيني وبينها, دي مدوباهم اتنين
    انتي في ايدك تدوبي الي انتي عايزاه, بس انتي الي مستهونة بنفسك
    بس احمد وضع مختلف, انا بحبه
    يا سلام, ومن امتي يعني؟, من ساعة ما بقي يخنق عليكي؟, ولا من ساعة ما بدأ يشك فيكي؟
    احمد ما بيشكش فيا
    لأ بيشك فيا انا,...امال مين الي قارفك بموضوع وائل, وكل ما تنزلي تلاقيه موجود؟
    .................
    ومين الي كان هيفضحك مع اخوكي في خطوبة شيرين؟
    ................
    ومين جالك وكلمك من تحت البيت ,خلاكي تنزلي زي المسروعة؟
    ...............
    دلوقتي احمد لسه حلو؟, دا كل دا وهو مش عارف ان وائل بيرسم عليكي, امال لو عرف هيعمل ايه؟
    مانا مش هقوله
    وماتقوليلوش ليه؟حسسيه انك مطلوبة, عشان مايطمنش انك موجودة جمبه على طول
    بس كدا هيعملي مشاكل
    ولا مشاكل ولا حاجة ,الولد طول ماهو شايف البنت مطلوبة يبدأ يخاف يخسرها ,فيعمل أي حاجة تطلبها منه
    بجد؟
    اسمعي كلامي وجربي
    اما نشوف
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في السبت سبتمبر 12, 2009 2:20 am

    الحلقه58

    مؤمن: منى.
    منى: نعم؟.
    مؤمن: تعالي.

    اقتربت مني منه, ولمحت تليفونها في يده, اقشعر بدنها.
    مؤمن: مين الرقم دا؟.
    شعرت بالدم يختفي من وجهها.
    منى: رقم ايه؟.
    مؤمن: مين إم وائل؟.

    شعرت مني بالدم يعود لوجنتيها , الحمد لله , انه وائل وليس احمد.
    منى: دا مستر وائل, الي باخد عنده درس قانون.
    مؤمن: وانتي معاكي نمرته ليه؟.
    منى: ايه الي معايا نمرته ليه؟, كل المجموعة معاها النمرة.
    مؤمن: ممممم, هو اللوج ممسوح عندك ليه؟.

    شعرت بأسئلته توترها.
    منى: مفيش , كانت ميرنا حاطة شريحتها في موبايلي النهاردة, عشان موبايلها فصل.
    مؤمن: طيب متبقيش تشيلي اللوج تاني.

    وانصرف ولازال ممسكا بالتليفون, بينما زفرت مني في شبه ارتياح.
    *****************
    نزلت مني من سيارة اخيها,تحت مبني بيت وائل, لتجد سارة وميرنا في انتظارها
    فنزل يسلم عليهما.
    مؤمن: هو انتو بتطولو ولا انا الي حاسس كده؟.
    سارة: انت الي بتقصر.
    مؤمن: يا سلام يعني, ولا انتي الي بدأتي تلبسي حاجات بتاعة بنات , دا كعب الي في رجلك دا؟, ولا انا بتهيألي.
    سارة: لا, انت بس الي بطلت تلبس كعب.
    مؤمن: ماشي يا لماضة, انا مش هعطلكو,... اجي اخدكو امتى؟
    .
    انتبهت مني لما قال.
    منى: تيجي تاخدنا ليه؟.
    مؤمن: ايه الي ليه؟,بلاش اوصلكو؟.
    منى: لأ طبعا عادي, بس احنا كده هنعطلك.

    م*يادي النيلة, يارب احمد ما يتجنن وييجي النهاردة, انا مش ناقصة مصايب
    مؤمن: ولا هتعطلوني ولا حاجة, اجيلكو كام بقي عشان اسيبكو تطلعو.
    ميرنا: احنا بنخلص تسعة كده.

    فالتفتت اليها منى تنهرها بنظرتها,فارتبكت قليلا.
    ميرنا: آآ... بس ساعات بنتأخر شوية عشان ....آآ...يعني ...ساعات بيطول شوية.
    مؤمن: يعني اجيلكو على تسعة وربع .
    منى: ايوة , كده يعني.
    مؤمن: ماشي ان شاء الله.

    وانصرف, بينما الفتيات يصعدن في المصعد.
    سارة: ايه الي جابه معاكي؟.
    منى: معرفش , معرفش,...انا معرفش ماله, النهاردة الصبح مطلعلي نمرة وائل بيقولي مين دا, قلتله, وقبل ما انزل قالي استني هوصلك, اعمله ايه؟.
    ميرنا: يخرب بيت دماغك, دا لو جه ولقي احمد الي بينطلك هنا كل شوية, هيموتك.
    منى: يعني كنت اعمل ايه يعني؟, لو قلتله مايجيش هيشك.

    تمتمت سارة.
    سارة: ماهما بيقولو ,امشي عدل يحتارعدوك فيك.
    منى: ابوس ايدك يا سارة انا مش ناقصاكي, انا بجد في مصيبة.

    ******************
    بعد الحصة في التاسعة, حاول وائل استيقاف منى ليتحدث معها قليلا , ولكنها كانت اول المغادرين من البيت , ونزلت في سرعة, لتجد احمد تحت البيت , كما توقعت.
    منى: احمد , امشي من هنا حالا.
    عقد احمد حاجبيه في شك , وقال في غضب.
    احمد: ليه؟.
    منى: مؤمن هيبقي هنا في أي لحظة, امشي يلا واقف ليه؟.
    احمد: مؤمن ايه انا مش فاهم حاجة؟, ايه الي هيجيبه؟,.......منى, اوعي تكوني,......ايه؟,هو وائل نازل ولا ايه؟.
    منى: احمد, والله ما وقت غباء خالص, مؤمن جاي يروحني النهاردة , امشي لو سمحت.
    احمد: وانا المفروض منى اصدق الكلام دا؟,طب والله مانا ماشي, واما اشوف حكاية وائل دي ايه؟.

    نزلتا سارة وميرنا,اثناء هذا الحوار.
    ميرنا: هاااااا, اخوكي يا منى.
    التفتت منى وكلها رعب لتجد اخيها يركن سيارته , وينزل منها, فتسمرت في مكانها , لم تستطع الاتيان بأي حركة, اما احمد فنظر حيث ينظرون ولم يتحرك من مكانه, فقد كان الوقت فات , ومؤمن يقترب منهم.
    مؤمن: سلام عليكو.
    ردت سارة السلام , وكانت الوحيدة التي اصدرت صوتا من الجميع في الرد, اما ميرنا, فدنت من احمد لتقف خلفه.
    نظر مؤمن للجميع في ارتياب, ثم نظر لأحمد في شك, وقال.
    مؤمن: اهلا.
    بادرت ميرنا بالقول.
    ميرنا: احمد, ابن عمي, مؤمن اخو مني.
    مد احمد يده لمؤمن.
    احمد: اهلا, ازيك؟.
    مؤمن: الحمد لله.

    ونظر الي اخته التي كان وجهها شاحب.
    مؤمن: يلا؟.
    اومأت مني برأسها في رعب.
    مؤمن: يلا يا بنات, اوصلكو انتو كمان.
    قالت ميرنا في سرعة.
    ميرنا: لأ , انا رايحة لعمي , همشي مع احمد انا.
    مؤمن: طيب تعالو اوصلكو.
    احمد: لأ شكرا معايا عربيتي.

    مؤمن: طيب يلا يا سارة.حاولت الاعتراض , لولا ان جذبتها مني من يدها , لتسير, فصمتت حتى يمر الموقف, بينما التفتت مني تنظر الي ميرنا نظرة شكر كبيرة, وتنظر الي احمد في غضب.
    ********************
    أ*عندها حق ماتردش علي التليفون, انا زودتها النهاردة اوي
    زودتها ايه ؟, انت الي عندك حق ,يعني كنت هتصدقها ازاي بعد كل التحوير بتاعها دا
    لا لا اوعي تقول كده, هي عمرها ما حورت عليا
    لا بس البت دي بتكدب, والواد وائل عينه منها
    تفتكر كده؟
    ايوة, يعني هي مش عايزاك تروحلها هناك ليه؟
    ماتلعبش في دماغي, انا مش عايز اشك فيها من غير داعي
    لا ان شاء الله فيه داعي
    اقولك حاجة, انا بجد كان نفسي نتقفش اوي انا وهي , عشان اخلص من حجج اخوها بتاعة كل شوية دي
    يخرب بيتك , انت عارف تتقفش يعني ايه, يعني تكلم اخوها, ويستنوك تيجي تخطب, وتربط نفسك وحوارات من دي, انت اتجننت؟
    تصدق عندك حق, بس البت ميرنا دي جدعة اوي , لمت الموضوع في ثانية
    ربنا يستر علينا من القفش يا ايمو, دا كان هيبقي مقلب زي الزفت
    صح احنا في السر في السليم, كويس انك معايا خلتني اخد بالي
    ايوة كدة, ارجعلي تاني يا حبيبي دانتا واحشنى
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في السبت سبتمبر 12, 2009 2:27 am

    الحلقه59

    مني: شكرا جدا جدا جدا يا ميرو, والله ماعارفة اشكرك ازاي.
    ميرنا: بس ماتاخديش على كده, انا مش مركبة اريال.
    منى: طب يعني اعملي الخير وكمليه, مش لازم لسانك الي زي المنشار دا.
    سارة: اخوكي كلمك في حاجة لما روحتي؟.
    منى: قالي لما تبقي واحدة صاحبتك واقفة مع حد, أي حد ان شالله اخوها, متقفيش معاهم, دا مش منظر.
    سارة: امال لو عرف هيعمل ايه؟.
    منى: اكيد هتعلق.
    سارة: بس انا حاسة ان الحكاية مدخلتش على مؤمن, اصله في الاول وفي الاخر صايع بردة.
    منى: تفتكري؟؟؟.
    ميرنا: خلاص يا جماعة بقي , اليوم عدي , بطلو كلام بقي عن الموضوع الممل دا, انتي عارفة يامني لو عايزة تشكريني بجد, تسيبي احمد الي هيبوظلنا حياتنا دا.
    مني: هي هي هي ,...دمك تقيل.
    سارة: وانتي, خالد جايلكو البيت بكرة؟.
    ميرنا: الخميس.
    سارة: طيب ما بكرة الخميس.
    ميرنا: بكرة الاربع يا تحفة , انتي نايمة؟.
    منى: يييييييه, يادي النيلة هو بكرة الاربع؟.
    سارة: مالك ؟,عندك ايه الاربع؟.
    منى: خارجة مع رشا.
    ميرنا: انتي لسة مصاحبة البت دي بعد الي حكتهولك؟.
    منى: اعمل ايه يعني, احمد بيزن عليا, اخرجي مع اختي, صاحبي اختي.
    سارة: قوليلة معلش اصل انا بخاف على نفسي, وانت اختك طلعت مدرسة.
    ميرنا: لأ بجد, انتي مش هتقوليله ع الي قالتهولك؟.
    منى: هقوله ايه؟, هقوله اختك مشيت مع نص مدارس البلد , ولا اقوله سألتني اذا كنت اول حد في حياتي ,ولا اقوله انها ماشية مع انتيمه وبتكلم عليه اتنين.
    سارة: تقومي تصاحبيها؟, حرام عليكي, دي شوية وتبقي اشهر من اخوها في الجامعة.
    ميرنا: انا الي مستغرباله, ازاي احمد مش واخد باله من الي بتعمله, المفروض يكون ازكي من كده.
    سارة: هو فايق لإيه ولا لإيه؟.
    منى: هو مش مخونها , فاكر انه خانق عليها, لما بيوديها ويجيبها, ميعرفش ان الي عايز يعمل حاجة بيعملها ولو كان في قمقم.
    سارة: اديكي قولتيها, بس انا مش عارفة, حد يبقي عنده اخ زي اخوكي دا ويعمل الي بتعمليه؟.
    منى: انا مبعملش حاجة , ايه يابنتي انتي مسمعتيش حكايات الف ليلة وليلة بتاعة رشا, انا بالنسبة لها ملاااااك.
    ميرنا: يا تري هتوديكي فين بكرة؟
    .
    ****************
    دخلت منى الكافية مع رشا وصديقاتها, ومعهم نورا التي لم تفتأ تتفحص مني , وتنظراليها بشيء من الضيق, بدا على الجرسون انه يعرفهم فقد اجلسهم في مائدتهم المفضلة, وبدأو في طلب الاوردر.
    نورا: زي كل مرة, انت عارف.
    الجرسون: خمسة تفاح؟.
    نورا: اه, وانا هاخد شاي كمان, حد هياخد حاجة مختلفة؟.
    رشا: تطلبي ايه يا موني؟.
    منى: هاخد بيبسي.
    رشا: وانا كابوتشينو.
    نورا: يبقي خمسة تفاح , وواحد بيبسي, وكابوتشينو, وشاي.
    الجرسون : أي حاجة تانية؟.
    نوراك اه, خلى مسعد هو الي يظبطلنا الحاجة عشان هو الي عارف بيعملهالنا ازاي.
    الجرسون: تحت امرك طبعا.

    بعد انصراف الجرسون بدأت الفتيات يتحدثن , ومني تشاركهم الحديث بالكاد.
    رشا: مش انا اتعرفت على عبد الحميد.
    منى: احمد عبد الحميد الي في دفعتنا؟.
    رشا: اههه , دا طلع واد زي الشربات, مش ممكن دمه زي العسل.
    منى: اه,هههه.

    قالت نورا بصوت لازع.
    نورا: هو انتي متعرفيهوش ولا ايه؟, انتي بتلعبي في الدفعات القديمة بس؟.
    التفتت اليها مني لترد.
    منى: اه,اصل "العيال الصغيرة" متدخلش دماغي.
    نظرت اليها نورا في تحد, وقد ادركت انها قصدتها بكلمة "العيال" ولم ترد, بينما اخرجت شيئا اسطوانيا بعض الشيء من حقيبتها وضعته على المنضدة, فمالت مني على اذن رشا وسألتها.
    منى: هو ايه دا؟, الي طلعته نورا من شنطتها.
    رشا: دا ؟؟,دا مبسم.
    منى: يعني ايه مبسم؟.
    رشا: متعرفيش المبسم؟.

    في هذه اللحظة وصلت الطلبات , وصعقت منى, فقد ادركت ماهو ال"خمسة تفاح", اتضح لها انه ليس سوى شيشة تفاح, وصلت الشيشة مع مسعد الذي سلم على الانسات , دليل علي خدمة طويلة لهن, ورص الحجر لكل شيشة منهم , بعد وضعها امام كل فتاة , حتى رشا, وكأن سؤالها اجيب في هذه اللحظة, فقد امسكت نورا بفوهة الانبوب الطويل المصطحب بالشيشة, وازالت جسما اسطوانيا وضعت مكانه "المبسم".
    نظرت منى في ذهول للفتيات الخمس اللتي امسكن بالشيشة في تمكن,وكأن كل واحدة منهن صاحبة قهوة بلدي ,ثم نظرت حولها ,خائفة ان يراها احد في هذا الوضع مع مركز شباب الشيشة الذي تجلس فيه.
    رشا: انتي عارفة المبسم بتاع نورا دا, مشغول بالدهب, كان بتاع بابا قبل ما يتوفي.
    م*الحمد لله انه توفي قبل مايشوف بنته بتشد زي الي قاعدة في غرزة
    منى: بجد, كح كح, اه.
    نظرت اليها رشا وكأنها تذكرت.
    رشا: اه صحيح, احنا ما طلبنالكيش, ثانية انده على مسعد.
    وشرعت في هذا فعلا, فأوقفتها مني في سرعة.
    منى: لأ لأ , بتعملي ايه؟, لأ طبعا مش عايزة, ما بشربش.
    غمزتها رشا في خبث.
    رشا: متخافيش مش هقول لاحمد.
    منى: والله انا مابشرب.

    مدت رشا فم الانبوب لمني.
    رشا: طب تاخدي نفس, دي تفاح مش تقيلة يعني.
    منى: شكرا والله ما بحط الحاجات دي في بقي.
    رشا: انتي حرة بس هيفوتك نص عمرك.

    م*دانتي الي لو فضلتي تشربي الهبابة دي, هيفوتك عمرك كله
    منى: بعد اذنك انا رايحة التواليت.
    رشا: ماشي.

    ذهبت منى للتواليت وهي كالمصعوقة من تصرفات اخت احمد, وقضت نصف الوقت هناك , حتى لا تعود وقد التصق بملابسها رائحة الدخان, وحين عادت كانوا قد انتهوا من الشيشة, وشرعو في تناول اللبان, ورش البرفان.
    *********************
    سارة: شيشة؟؟؟, الله يخرب بيوتهم.
    منى: اقسم بالله, دا الي حصل, وانا قاعدة,زي القلة مش عارفة تفاح اية ومبسم ايه؟.
    ميرنا: البت دي اوعي تخرجي معاها تاني, دانتي لو حد شافك يقول لاخواتك على طول.
    منى: هي المشكلة في اخواتي؟, المشكلة في البت دي, دي ضايعة خالص خالص.
    سارة: وانتي ايه الي قعدك معاهم؟,انتي المفروض تشوفي حاجة زي كدة , تقومي تاخدي نفسك وتمشي.
    منى: امشي ازاي؟, وانا كنت اتسطلت على الريحة, والبجحة بتقولي خدي نفس, مش هقول لاحمد.
    ميرنا: ههههههههه, ومخدتيش ليه؟.
    سارة: انتي بتهذري انتي كمان.
    منى: انا مش عارفة اخلص منها ازاي؟.
    سارة: سبيهالي انا, لما تيجي تكلمك , سبيني عليها.
    منى: بس متهزأيهاش يا سارة, اصل انا عارفة لسانك.
    سارة: متخافيش هطفشها بالراحة, الي زي دي انا شفت منه كتير
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في السبت سبتمبر 12, 2009 2:37 am

    الحلقه60

    علا صوت احمد في اذن مني في سماعة التليفون.
    احمد: يعني ايه ما اغيرش عليكي؟,هو انا بارد زيك؟.
    منى: قلتلك متقلش عليا كده تاني, انا لو باردة يا احمد هتشوف معاملة تانية خالص.
    احمد: انتي بتهدديني يعني, معاملة تانية ازاي؟.
    منى: الي تفهمه افهمه بقي انا مش هقعد كل شوية اتعب دماغي معاك, انت بقيت لا تطاق.
    احمد: ولما اكلمك امبارح الاقيكي مشغولة تلت ساعة, واسألك مين تقوليلي زفت الطين وائل يبقي ايه؟,المفروض اقولك ايه بعدها؟, غلطانة مخلتيهاش ساعة ليه؟.
    منى: قلتلك انه كان بيشرحلي حاجة.
    احمد: يا مني انا مش عيل يا مني عشان اصدق الكلام ده, تلت ساعة ؟؟, ليه؟؟, ويشرحلك ايه اصلا, انتي في ثانوية عامة عشان تذاكري قبل الامتحانات بشهر, ومكانش عارف يشرحهالك في الحصة, ماكل مرة تقفي معاه ساعة قبل ما تنزلي.

    م*هو مكانش بيشرح حاجة, كان عامل فيها بيسأل عليا , وقعد يرغي بعدها, معرفتش احرجه واقفل
    منى: يا احمد, انت ليه تحط ف دماغك اصلا انه موضع غيرة, شيله من دماغك وارتاح وريحني.
    احمد: منى , انا مش عايز اقلك لغاية دلوقتي متروحيش عنده الدرس تاني.
    منى: انت متقدرش اصلا تقولي كده, هو استهبال؟.
    احمد: متكبريهاش في دماغي, لروح اهزأه.
    منى: اوعي يا احمد, ولا تكلمه اصلا, والله العظيم, لو حصل منك حاجة زي كدة لكون سيباك ومش هندم لحظة.
    احمد: انتي بتهدديني تاني؟.
    منى: افهم زي ماتفهم بقي, انا تعبت معاك اصلا.
    احمد: قصدك ايه؟.
    منى: انا بقول احنا نبعد عن بعض فترة, نرتاح شوية من النكد الي احنا فيه ليل مع نهار, ونعيد تفكير في موضوعنا من غير حد ما يضغط على التاني.
    احمد: نعم ياختي؟؟؟, نعيد تفكير في ايه؟؟, انتي بتستهبلي؟.
    منى: وانا فعلا هقفل دلوقتي عشان انت بتكلمني بإسلوب زي الزفت وانا كنت حذرتك من طريقتك دي قبل كده.
    احمد: يعني انتي عايزة تاخدي وقت يا مني؟؟؟.
    منى: ايوة.
    احمد: طيب بقي يا حلوة , خدي وقتك براحتك, بس لما ترجعي لعقلك , ممكن اوي متلاقنيش,سلام.

    واغلق الخط.
    ********************
    ميرنا: مفيش ,قروا فتحة وهما قاعدين, واتفقو هنظبط بقي للخطوبة.قامت سارة بفرحة تحتضنها.
    سارة: بجد؟, ماشاء الله,مبروك , هتلبسو دبل؟.
    ميرنا: لأ.
    منى: مازن عرف ؟.
    ميرنا: وانا اشعرفني, ما يعرف ولايتفلق.
    منى: انا بسألك, عرف؟.
    ميرنا: وانا اعرف منين, انا حتى البنات الي يعرفوه قاطعتهم خلاص.
    سارة: انا فرحنالك اوي.
    منى: اه صحيح, ..انا سبت احمد امبارح.
    ميرنا:!!!!!!!!!!!!!!
    سارة:.........!!!!!!!!!

    صمتتا كلتاهما تنظران اليها في اندهاش تاااام.
    سارة: ودا لوحدك كدة؟؟.
    ميرنا:امتى, ازاي؟, بجد؟.
    منى: اه والله, قلتله انا زهقت وناخد فترة نبعد عن بعض فيها, وقفلت.
    سارة: بس انتي كده مسبتيهوش.
    منى: لأ انا مش طايقاه, مش عايزة اكلمه ولا اشوف وشه اصلا.
    ميرنا: الله؟, ليه كده؟, حصل ايه امبارح؟.
    منى: موضوع وائل الي معفرته دا, وانا كمان مش عارفة وائل عايز مني ايه؟, بيتلكك عشان يكلمني في التليفون, وكذا مرة كنت هتقفش في البيت وانا بكلمه, يعني ميقفشونيش في موضوع احمد , واتتقفش في حاجة معملتهاش.
    سارة: اخوكي عرف ان وائل بيكلمك؟.
    منى: لأ بس هو شاكك, كل شوية بمسح اللوج, وخصوصا انه عارف نمرته على موبايلي, يزعقلي, متمسحيش اللوج تاني.
    ميرنا: طيب ما تقوليله ما يتصلش بيكي تاني, سهلة.
    منى: يا سلام, هاحرجه ازاي دا , وانتي عارفه انه مؤدب اوي وبيتكسف من خياله, ممكن يا خدها بمعني تاني.
    سارة: ولا تاني ولا تالت, انتي لما يتصل ,لو لقيتي الموضوع مش مهم, قوليله معلش ماتطلبنيش تاني, عشان انا اخواتي صعبين, ومينفعش ارد عليك.
    منى: ياسلام يا ختى؟, دا على اساس انه صاحبي, دا استاذي يا حمارة.
    ميرنا: ولما هو استاذك بيتصل بيكي انتي ليه؟, ماهو استاذنا كلنا.
    منى: معلافش بقي,سيبكو انتو بس من الموضوع دا, المهم انا خلاص سبت احمد الفترة الجاية لغاية ما اعرف فيه ايه؟.

    ******************
    اختلت سارة بميرنا.
    سارة: انتي ايه رأيك في موضوع ان مني سابت احمد دا؟.
    ميرنا: مش داخل دماغي.
    سارة: البت دي غريبة, من يومين لو كنتي قولتلها سيبي احمد كانت شتمتك , ودلوقتي بتتكلم عادي.
    ميرنا: يمكن عشان وائل دخل حياتها؟.
    سارة: بس مش بالسهولة دي برضة.
    ميرنا: انا شايفة انها خناقة هايفة بينهم زي كل مرة, وهيرجعو يتصالحو تاني ويقرفونا.
    سارة: لأ انا مش مطمنة.
    ميرنا: ليه مش هو دا الي احنا كنا عايزينه؟.
    سارة: لأ , انا مش عايزاها تخرج من حفرة تقع في بلاعة, مني مش سايبة احمد كده, اكيد فيه حاجة تانية.

    *****************
    وائل: بس انتي اصحابك القريبين قوي , ميرنا وسارة, بنات كويسة ,متربين يعني.
    منى: اه ,الحمد لله.

    م*اخلص بقي مؤمن هيرجع من الشغل
    وائل: مش سهل الواحد يلاقي حد محترم اليومين دول, قصدي حد محترم يصاحبه.
    منى: اه فعلا.
    وائل: انتي بتعملي حاجة بعد الكلية؟.
    منى: حاجة ازاي يعني؟.
    وائل: يعني مش بتشتغلي او حاجة؟.
    منى: لأ.
    وائل: طيب ما تيجي تتدربي معانا , انا بشتغل في مكتب محاسبة, ممكن اقدملك على تدريب وانتي في الدراسة, واول ما تخلصي, يكون ليكي الاولوية انك تشتغلي فيه.
    منى: بجد, دي حاجة كويسة اوي.
    وائل: والله بتكلم جد, اول ما تنوي قوليلي على طول وانا هقدملك السي في, وتكوني معايا ....معانا ان شاء الله.
    منى: طيب هسأل في البيت وابلغ حضرتك.

    سمعت منى صوت رنين متقطع دليل على انها تتلقي اتصال اخر, فابعدت التليفون عن اذنها ونظرت تري من المتصل, رأت اسم ايمو يضيء وينطفيء, انه احمد.
    م*يا دي النيلة , وبيطلب ليه دا كمان دلوقتي؟
    هو انتي مش سبتيه عايز ايه منك؟
    معرفش , هو لقاه ويتينج ومقفلش برضة, قاعد يقفل ويتصل تاني
    طيب طنشي
    ازاي يعني ؟,ارد وخلاص
    وائل: طيب يامنى ابقي عرفيني.
    منى: حاضر يا استتاذ وائل.
    وائل: ماشي عايزة حاجة؟.
    منى: لأ شكرا.

    وانهت المكالمة في سرعة لترد على احمد.
    احمد: طبعا , ساعة مشغولة, ماصدقتي يامني ولا ايه؟.
    مني: عايز ايه؟.
    احمد: انتي كنتي بتكلمي وائل طبعا.
    منى: حاجة متخصكش, بتتصل ليه.
    احمد: ماتتعدلي يامني وانتي بتتكلمي, ولا انتي خلاص صدقتي ان احنا سبنا بعض, لا دانتي تبقي مجنونة لو فكرتي اني هسيبك لوائل دا, دانا مبقاش راجل لو سبتك له بالسهولة دي, دي لو وصلت اني اروح اقول لابوكي اني كنت ماشي معاكي هروح.

    بهتت منى من طريقة كلام احمد التهديدية, انها تعلم احمد جيدا وهو قادر على ما يهدد يه.
    منى: احمد.
    احمد: الواد دا ميكلمكيش تاني انتي فاهمة؟؟؟, يا اما هتصرف معاه انا بقي,وانتي حرة , انتي الي عايزة فضايح.
    منى: انا قلتلك يا احمد لو عملت انت كده, لكون سيباك بجد بقي واعلى ما في خيلك تركبه.
    احمد: وانا هجيب عاليها واطيها.
    منى: يعني هي بقت كدة؟.
    احمد: ايوة كدة.
    منى: ماشي يا احمد انت الي اخترت.
    احمد: مش انا يا مني, شوفي انتي بتعملي ايه.

    دخل في هذه اللحظة مؤمن , دون استئذان.
    مؤمن: مينو, هتتغدي؟.
    فأغلقت السماعة في سرعة واضطربت, فنظر اخاها لوجهها المنفعل الاحمر, والي التليفون في يدها بارتياب.
    مؤمن: انتي كنتي بتتكلمي في الموبايل؟.
    منى: لا ابدا, قصدي ايوة,هتغدي
    .
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في السبت سبتمبر 12, 2009 2:39 am

    بنااااااااات بالله عليكوا عايزه تعليقاتكوا عشان بتعجبنى اووووووووى



      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 7:02 am