منتدى بنات مسلمات بجد ونفسهم يوصلوا للناس ان التدين نهر السعادة


    قصه رائعه عن الصحوبيه

    شاطر
    avatar
    moon adorer

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    العمر : 27

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  moon adorer في الإثنين أغسطس 24, 2009 7:29 am

    Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad بجد القصه روعه يا ناديه بس انا اول مره اعرف ان الولاد متخلفين كده وبيفكروا بالطرق دي انا بتخنق كل ما اشوف احمد ده بيفكر حسه انه شيطان والله


    عدل سابقا من قبل moon adorer في الإثنين أغسطس 24, 2009 4:51 pm عدل 1 مرات
    avatar
    moon adorer

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    العمر : 27

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  moon adorer في الإثنين أغسطس 24, 2009 4:49 pm

    ناديه انا هقتلك قريب بجد انا اعصابي تعبت بفتح المنتدى كل 5 دقايق اشوفك كملتي الحلقات ولا لأ .. صبرني يا ربي Shocked
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الثلاثاء أغسطس 25, 2009 4:05 am

    اســــــــــــــــــــفــــــــــــــــــه


    مش هتاخر تانى ووالله


    وهانزل دلواتى حلقتين


    بجد احمد دا فى االاخر هتعرفوا اد ايه هو محتاج حد يساعده لان حياته هتبقى شبه بلا هدف
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الثلاثاء أغسطس 25, 2009 4:17 am




    الحلقه الخامسه عشر



    صبر احمد , وكان لصبره هدف, بعد هذه الرسالة كان يجب ان يتركها قليلا تتفاعل, وبعد ان عودها على مكالمته كل يوم , بدأ بشغل نفسه باشياء اخرى , حتى يمتنع عن الاتصال بها, وكأن دوره انتهى كمهاجم, وبدأ برمي الكرة بملعبها هى, سينتظر الايام المتبقية حتى العيد , ولن يتكلم ثانية , ليرى ماذا ستفعل هي.
    اما منى فمر عليها اليوم بسنة, سنة كاملة بشهورها واسابيعها , انتظرت في كل ثانية اتصال احمد , لاي سبب ولكل سبب, انه لم يتصل منذ مرضها, وها هي تعافت , ولم يطلب ليطمئن عليها؟, الم يقل انه على استعداد لاخذ المرض بدلا عنها, ما الذي حدث؟, لماذا يتجاهلها بهذا الشكل, ومالذي يقصده بهذا الصد؟ , وبسبب مرضها لم تذهب للجامعة, و لم يعد هناك سبب للذهاب فالجميع شبه ممتنع بسبب الايام السابقة للعيد وصيام العشر الاوائل من ذي الحجة, والوقفة اجازة رسمية,وكأن لا يوجد شيء اخر لمنى لتفكر به, صار سكوتها قلق, وكلامها تساؤل, جتى انها منعت نفسها مئات المرات من التحدث عنه امام شيرين او سارة او ميرنا او اي حد, وان كانت تمنت ان يذكره احد حتى ترتاح, اين انت يا احمد؟



    م* وبعدين يا احمد ؟ , بقالنا كتير قوي متكلمناش , تلات تيام بحالهم
    مش تطلبي تسألي عليه انتي, افرضي كان حصل حاجة
    لا , لو كان حصل كنت عرفت , انا بكلم البنات كل يوم ومحدش بيجيب سيرة, ومينفعش اطلبه انا لا , عيب
    هو ايه دا الي عيب؟,هو انا بقولك اطلبيه قوليله بحبك, انا قلت اطلبي اسألي عليه , عادي يعني انتو اصحاب , مانتي اتصلتي بخالد الاسبوع الي فات لما رجله اتكسرت
    طيب دا و رجله اتكسرت, وبعدين احمد وضع تاني, مينفعش اتعامل معاه بعفوية, لحسن يفهمنى غلط
    مين دا الي يفهمك غلط؟, على فكرة انتي مش في دماغه اصلا, مش عشان بيكلمك كل يوم يبقي خلاص, واقع فيكي, دا هو الي طبعه كده بيسأل على الناس, وبعدين انتي تطولى اصلا انه يبصلك, دا انتي عبيطه وخيبة, ما البنات حواليه كتير, طلعى من دماغك المواضيع الخايبة دي, وفكري عادي كده, متبقيش قديمة اوي كدة

    أ* ياتري يا موني عاملة ايه؟, انا في دماغك ولا نسيتي , بقالك تلات ايام , كفايه كدة ولا لسه؟, ياتري ايه الي في دماغك دلوقتى ؟, ابعت الرسالة دلوقتى ولا استنى؟
    متبعتش حاجة استني تطلبك هى
    وافرض مااتصلتش؟, انا عايز اخلص
    قلة صبرك دي الي هتضيعها منك ,يا راجل اتقل
    اتقل على ايه؟, دي البنت خام جدا, دا كان كفاية يوم واحد
    ولما هى خام وكفاية يوم , ما تصلتش ليه؟, دانت الي خام ,طيب ايه رأيك بقي ان البنت دي اصيع منك انت شخصيا, لانها مسبتاك انت جمب التليفون بدل منتا تسبتها
    تصدق عندك حق, طب والله ما معبرها الا يوم الوقفة
    ايوه كده خليك راجل , قال خام قال
    *****************
    انتظر احمد وهو يقاوم نفسه, حتى اليوم الموعود , وانتظر حتى منتصف اليوم ثم ارسل رسالة

    " كل عيد وانتي طيبة يا اغلى حاجة في حياتي ويارب تكوني بخير"أ*..........................؟
    *****************
    تسمرت منى امام الرسالة طويلا, محاولة الوصول الى فهم منطقى للرسالة, وقد اقشعر بدنها كله من صراحة الكلمات, والتعبير البادي فيهم , وظلت تقرأها مرارا وتكرارا, ماهذا؟؟.
    م*دا ايه دا بقى؟؟؟, انا مش فاهمة حاجة, الواد دا بيشتغلني ولا ايه
    ويشتغلك ليه ما الكلام واضح اهه قدامك
    واضح منين؟, انا مش فاهمة حاجة
    ايوه , خليكي غبية كدة لحد ماتضيعي منك الواد
    اضيعه منى ازاي, انا اصلا معملتش حاجة, ليكون بعت الرسالة دي غلط ؟, والمفروض تروح لحد تاني؟
    ممكن , وممكن تكون جايالك انتي, شوفي هتعملي ايه عشان تتأكدي
    وانا مالي , مش هعمل حاجة
    لا طبعا هتتصلي بيه النهاردة باليل عادي جدا , قال ايه بتقوليله كل سنة وهو طيب و تعملي مستهبلة ,لو الرسالة مش ليكي هيقولك انا اسف, ولو ليكي هيسألك رأيك فيها
    لا طبعا, عمري ما هتصل بيه , ليه ؟, هو انا مجنونة
    طيب خلاص خليكي كده هتموتي وتعرفي الحقيقة
    *****************
    أ*لما نشوف ياسي ايمو انت لسه معلم ولا بقيت خيخة ,مستنيكي يا موني ولو للعيد الكبير الجاي


    عدل سابقا من قبل فـــــارســــة الاســـلام في الثلاثاء أغسطس 25, 2009 5:52 am عدل 1 مرات
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الثلاثاء أغسطس 25, 2009 4:23 am





    الحلقه السادسه عشر

    منى: الو؟
    م* ايه دا الي بتعمليه دا؟ اقفلي بسرعة
    ششششششششششش
    احمد: الو , منى؟
    أ*جووووووون , وجون وجون وجون
    منى: ازيك يا احمد؟
    م*......................
    أ* و مقبولة منك احمد كمان يا ستى
    احمد: الحمد لله, على فكرة كنت هكلمك من شوية , ليكي وحشة والله.
    القى اليها احمد الكلمة ذائبة وسط الحديث حتى لا تستطيع التعليق عليها وان ارادت.
    م* ااااه, وبعدين بقي, متخليك واضح
    منى: كل سنة وانت طيب.
    احمد: وانتي طيبة يا موني, انا بعتلك اس ام اس النهاردة باين ؟ صح؟
    م*انت كمان مش فاكر؟
    أ*هههههههههههههههههههه
    منى: اه
    م* ايوه , اتكلم في الموضوع بقي
    أ*خليكي على نار
    احمد: انتي عارفة ان دي اول مرة تتصلي بيا من ساعة معرفتك.
    منى: يلا اهو عيد بقى , وزكاة العيد, ههههههه.
    احمد:...........
    منى: انت ساكت ليه؟.
    احمد: كنت بسمع ضحكتك.
    ارتبكت منى وتمنت لو لم تتصل , ولم تدر بم تجبه.
    منى:................
    احمد:انا ضايقتك؟
    أ*طبعا مش طايجة خلجاتك م الفرحة
    منى: لا ابدا عادي.
    م* عادي ايه بس انتي كمان
    احمد: انتي بقيتي احسن دلوقتى؟؟,اصل اخر مرة كلمتك كان عندك سرس.
    منى: منا خفيت , خدت حقنة ياباني.
    احمد : طيب الحمد لله, رايحة فين في العيد؟
    منى: مش رايحة , كنا هنسافر السنة دي بس بابا مش فاضي, فهنقضيه هنا.
    احمد: انا مسافر مع جماعة اصحابي , هنهيص شوية , ماتيجي معانا.
    منى: اه حاضر , هلبس هدومي ونازله اهه.
    احمد: طيب انا مستنيكي تحت البيت, اوعى تتأخري.
    منى: مسافة الاسانسير.
    م* المكالمة قلبت استظراف ليه؟ , انت مبتتكلمش عن الرسالة ليه؟
    أ* طبعا هتموتي وتسألي عن الرسالة ,بس بعينك
    احمد: ههههههههههههههه, والله انا اتبسطت اوي انك كلمتيني.
    م*طب ما تتكش اوي على كلمتيني
    أ*لما نشوف هتعمليها تاني ولا ايه؟
    منى: دا اقل حاجة ممكن اعملها لعامة الشعب.
    احمد: لا انا بتكلم بجد, وكل سنة وانتي طيبة , بجد.
    منى: بجد بجد يعني, طيب انا مش طيبة.
    احمد: لا انا عارف انك طيبة.
    أ*طيبة وعبيطة كمان
    احمد: طيب يا ستي ربنا يديكي على قد نيتك , بس ابقي كرريها .
    منى : اه , ان شاء الله.
    م*في المشمش
    احمد : ماشي يا موني , عايزة حاجة؟
    م*ياما نفسي تبطل موني دي, هو انا بقولك ايمو؟
    منى: لا ,شكرا, مع السلامة.
    احمد: باي باي.

    *******************
    أ* قشطة كده اوي ياواد يايمو خليك تقلان وهي الي هتعمل كل حاجة , من النهاردة انت حتبطل تشتغل , وتسكت خالص, سيب المواضيع تمشي براحتها
    بس مش حرام؟ دي البنت لذيذة والله , وانا فعلا اتبسطت لما كلمتني
    لا مش حرام , ولما هي عجباك عايز تفضل معجب بيها من بعيد لبعيد, لا, لو هى زي ما بتقول صحيح, هتسيبها لغيرك يعمل بيها ايه, سبتها برضه وخليها تحبك
    عندك حق , انا البنت دي بجد داخلة دماغى وربنا يسترالمرة دي
    المهم دلوقتى, ركز انت على خطتك وسيبك بقي, تحبها متحبهاش دي حاجة تانية , بعد ما تكون خلصت تسبيت
    منا خلصت التسبيت من زمان , هى دلوقتى يا اما هتحبني , يا اما هتحبني احبك وانت مصمم

    *******************

    م* وايه يعني لما تحسي انك متعلقة بيه مالك مكبرة الموضوع اوي كده ؟, هو انتي اول ولا اخر واحدة
    انا مش مكبرة حاجة, الموضوع كبير لوحده , يعني ايه اتعلق بيه , انا مش قده
    ومش قده ليه ان شاء الله , صغيرة؟؟, منتى عدى عليكي ناس برضو و حاولو يكلموكي , اشمعنى دا الي وقفتى قدامه وتنحتى
    ماهو عشان كده انا خايفه , انا خايفة لا احبه
    طب ماتحبيه , هو عيب ولا حرام , مادام مش هتعملى حاجة غلط
    هى المشكلة دلوقتى في غلط ولا صح؟, المشكلة اني متعلقة بيه, وهو مش واضح , دا واحد مرة يقولي كلمة حلوة وعشرة لأ
    وهو انتي مدياه فرصة , دانتي بتردي عليه بالقطارة
    لااااا , الموضوع دا ميتسكتش عليه, انا محتاجة حد يفكر معايا, انا مش قادر اكتم اكتر من كده
    لا لا لا , اوعى , داري على شمعتك تقيد وبعدين انا بفكر معاكي
    لا , انا هكلم سارة , انا محتاجة حد ينصحنى


    عدل سابقا من قبل فـــــارســــة الاســـلام في الثلاثاء أغسطس 25, 2009 5:53 am عدل 1 مرات
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الثلاثاء أغسطس 25, 2009 4:25 am

    اي خدمه حلقتن اهوه


    وبعد بكره حلقتين تانييين


    مش حرماكوا من حاجه
    avatar
    brave_heart

    المساهمات : 146
    تاريخ التسجيل : 12/07/2009
    العمر : 21
    الموقع : قاعدة ع المنتدى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  brave_heart في الثلاثاء أغسطس 25, 2009 5:53 pm

    اهئ اهئ

    اعمل فيكى ايه يا نادية
    انا هموووووووووووت
    و بعدين مالك جاية على نفسك اوى كده ليه
    لا يا ختى تعبتى موت
    بصى انا مش عارفة الموضوع ايه حكايته ولا ايه نهايته
    بس انا متأكده ان احمد بدأ يحب منى
    او ع الاقل بقى بيحب يتكلم معاها
    او متعلق بيها
    الله اعلم..........
    و منى برضه باين عليها كده وقعت فعلا زى ما هو بيقول
    بس شيطان احمد ده يبعد عنه
    و كل حاجة تبقى تماااااااااام
    بس فعلا قصة روووووووووعة بجد
    ولو سمحتك ممكن طلب رفيع؟
    ماتبقيش تذلى اهالينا كده يا ست الكوتكوتة
    عشان الحلقات
    عشان انا خلاص قربت اتشل بالطريقة دى
    avatar
    moon adorer

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    العمر : 27

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  moon adorer في الثلاثاء أغسطس 25, 2009 7:06 pm

    يا ناديه باشا .....

    انجزي بجد عشان انا عاوزه اعرف الكتاكيت دول نهايتهم ازاي....................؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    انتي شكلك هتخلصي القصه السنه الجايه زي المسلسلات الاجنبيه
    Very Happy Laughing
    Smile
    bounce bounce bounce bounce bounce
    avatar
    moon adorer

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    العمر : 27

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  moon adorer في الأربعاء أغسطس 26, 2009 4:52 pm

    انتي مش قلتي هتنزليهم النهارده

    هم فيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين

    Evil or Very Mad Evil or Very Mad Evil or Very Mad
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الخميس أغسطس 27, 2009 12:26 am

    خلاص يا دعاء اسفه جدددا اا هنزل دلواتى 4مش 3 عشان التاخير


    وبكره هانزل تلاته
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الخميس أغسطس 27, 2009 12:29 am


    الحلقه السابعه عشر




    على الرغم من عدم اقتناع منى بماقالته سارة , وخاصة رأيها عن الحب , الا انها اتبعت تعليماتها عسى تفلح في انهاء حيرتها, فحاولت اقصاء احمد من تفكيرها , ولكن الامر هذه المرة لم يكن بالهين, فقد استعانت عليه بالانغماس الشديد في اعمال البيت, والخروج وتعويض الوقت الضائع بقضائه وسط اخوتها استغلالا للفترة التى يقضيها معتز بالمنزل, بعد ان كانت تفضل قضاء الوقت وحدها تفكر باحمد, ولكنها لم تنج من اليالي, اليالي التى مرت عليها سنين وسنين, ولم تستطع منع نفسها من التفكير فيه ولو كمكافأة لها على ثباتها طوال اليوم, وكان كل ماتفعله بالنهار يضيع باليل.
    اما احمد فقد تعجب من عزوف منى عن تنفيذ خطته, لقد انتظر , ومر العيد , ولم تتصل مرة اخرى, وبعد ان كان واثقا من نجاح خطته , بدأت ثقته بنفسه تتزعزع
    .



    أ*اصلك كنت بتقولي مؤدبة
    الله اعلم ظروفها كانت ايه
    يعني هتكون ايه يعني؟,ماهي واقفة قدامك اهي ,سليمة زي اخر مرة شفتها فيها
    يمكن هي فعلا ملهاش في الكلام دا
    اللهم طولك ياروح , يابني البت دي بتلاعبك , دي ناصحة جدا , وعارفة هي بتعمل ايه
    تفتكر تكون قاصدة؟
    ايوة طبعا عشان انت تندب وتجري عليها, اسمع كلامي اتقل عليها
    لا انا عايز اروحلها
    شوف اقوله ايه يقولي ايه, انت غبي ؟, ماهو ده الي هي عايزاه
    طيب اعمل ايه دلوقتى
    انت تدخل على شلتها عادي خالص ,وبكل تناكة تسلم وتمشي من سكات
    ماشي كلامك المرة
    وانا من امتى مبيمشيش كلامي ؟, يلا اتفضل قدامي

    *************
    م* مالك اتلخبطي ليه ؟ ماتسبتي
    احمد جاي , احمد جاي
    وايه يعني؟ ,ماتقفي على بعضك هو هياكلك يعني
    دا مبيبصليش خالص , اعمل ايه , اسلم عليه انا؟
    تسلمي عليه ايه ؟, انتي على طول مدب كده, اتقلي , هو مش تقلان عليكي بقاله كام يوم
    بس انا الي كنت عايزة كدة , انا الي كنت عايزاه ميكلمنيش, انا اصلا مبفكرش فيه
    طب اسكتى يالي مبتفكريش فيه وورينا شطارتك اهو جاي اهه
    **************


    دخل احمد بكل ثقة على الشلة وسلم عليهم واحد واحد بأسمائهم بما فيهم منى , ومزح معهم بشكل طبيعي , وفي وسط الجماعة , ثم استأذن منصرفا
    **************
    م* ايه دا بقاااااا, هو حلقلي ليه؟
    مش دا الي انتي عايزاه؟
    لا مش دا الي انا عايزاه , كويس كده؟؟, ايوه انا كنت عايزاه يجي يسلم عليا
    ايوه كده خليكي صريحة مع نفسك
    انا صريحة مع زفت نفسي, هو ماله بقا سابني ومشي من غير مايسلم عليا
    عشانك ياحلوة مش في دماغه اصلا , دا واحد لافف وداير هيبصلك انتي على ايه, لابتعرفي تتكلمي , ولا ليكي في الصبيان , ولا حتى بتتصلي تسألي عليه , ولما بيكلمك بتندميه انه اتصل
    ايه الكلام دا , لا طبعا , احمد كان بيكلمني كل يوم وهو مبسوط
    دا بيتهيألك, احمد زهق منك خلاص , انتي بصراحة زهقتيني انا نفسي
    بجد, يعني مش هيكلمني تاني
    كلميه انتي
    هااااهاااهااا, اهو كلو الا ده
    انتي حرة
    ايوه انا مينفعش اكلمه , صح؟
    انتي حرة
    لا , يعني اكلمه اقله ايه يعني
    انتييي حررررةةة
    لا , طبعا عمري ما هكلمو
    *****************
    منى: انا لقيتك مبتسألش قلت اسأل انا.
    م*بقي انا مبعرفش اتكلم يا ايمو
    احمد:انا اقدر ماسألش عليكي برضه؟.
    أ* خدت الدوري يا ايمو عقبال الكاس في المكالمة الجاية
    منى: اخبارك ايه؟
    احمد: تمام الحمد لله, وانتي؟
    أ*والله ووقعتى ومحدش سمى عليكي ياموني
    واثناء الحديث استفسرمنها احمد بهدوء عما اذا كانت شيرين تعلم بمكالمتهما
    احمد: انتي بتكلمي شيرين؟.
    منى: لا , ولا انت؟
    احمد: لا , وانا الي كنت فاكر انك بتسلميلي عليها.
    منى: لا, دانا مبشوفهاش اصلا.
    أ*الحمد لله
    منى: لما اشوفها هسلملك عليها.
    احمد:لاااااااااا, اوعي.
    منى: نعم؟.
    احمد:مانا هسيبها خالص لغاية ماتفتكر ان ليها صاحب اسمه ايمو.
    أ*انتي عايزة تسلمينا ليها, ويبقي مشافوهومش وهما بيسرقو قامو راحو يعترفو
    *****************

    أ* دانت داهية, يخرب عقلك , جبت المخ دا منين
    منك انت, بس انت الي مش واخد بالك من قدراتك
    سمعتها؟؟؟ , دي اتصلت , عارف يعني ايه ؟, لو كنت سلمت عليها في الجامعة مكنتش عبرتني
    عشان تبقي تسمع كلامي بعد كدة ومتقاوحنيش
    هو انا هرفضلك كلمة بعد كدة دانت المعلم
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الخميس أغسطس 27, 2009 12:31 am


    الحلقه الثامنه عشر



    منى: بس انت ذاكر وانت تنجح, متضيعش وقتك.
    احمد: اذاكر مين يا بنتي , هى الكليات بالمذاكرة, انتي شكلك بتاكلي الكتب, ربنا يحفظنا.
    منى: ههههه, لا والله ماباكلش حاجة , بس انا شايفة انك المفروض تنجح السنة دي , دا حتى يبقي عيب لو طولت عن كدة , انا هتخرج قبلك.
    أ* متفوليش الله يخليكي
    احمد: وهو انا اطول تتخرجي قبلي.
    منى: مانت متعود الدفعات داخلة خارجة عليك, وانت شفت منهم كتير, فاكر لما شتمت واحد وطلع معيد.
    احمد: ااااااااهه, والله الواد دا كان رخم في الكلية ومكنتش عارف انه اتعين خلاص, والواطي السنة الي فاتت خلا الدكتور يشيلني المادة, بس انتي ايه الي عرفك بالموضوع دا.
    منى: شيري, وبعدين انت مفضوح اصلا.
    احمد: الله يسامحك يا شيرين , وقالتلك ايه عنى كمان.
    م*انك رمرام
    منى: مفيش , شوية حواديت كدة.
    أ*قالتلك على موضوعي معاها؟
    احمد: زي ايه؟.
    منى: يعني انك فاشل وبتاع بنات ,هههههههههههههه.
    م* انا مش بهذر قالتلي فاشل وبتاع بنات
    احمد: دا اقل حاجة عندي, لا بجد قالتلك ايه؟.
    منى: قالت انك خدوم وكده وجدع , بس ...يعني... مبتنقيش البنات الي تعرفهم.
    م*لما نشوف هترد تقول ايه
    احمد: انا؟؟؟؟, طيب دانا بعرف احلى بنات في الجامعة, انا مفيش بنت عرفتها كانت وحشة.
    أ*انا مبنقيش؟؟؟؟؟؟
    منى: هي يمكن ماكانتش بتتكلم على الشكل.
    م* ياتافه وسطحي
    احمد: اااه, دا عشان ... انا فاهم ..
    منى: فاهم ايه؟.
    احمد: لا دا موضوع كدا.
    منى: لا بجد قول.
    احمد: بس توعديني متقوليش لشيري, احلفي.
    منى: والله ماهقولها ,قول بقي.
    احمد: اصل كان فيه بينا موضوع كده, اول مادخلت شيري الكلية, بس يعني هو عدا بالنسبة لي , ممكن تكون هي لسه.
    منى:..................
    احمد: انا هفهمك , في اول الكلية شيرين كانت معجبة بيا وبعتتلي واحدة صاحبتها تقولي ,معرفش بقي كانت بتحاول تسبت لنفسها ايه,بس انا قلت عيب احنا اصحاب ومينفعش اعط مع واحدة صاحبتي , مع انها كانت جديدة ع الشلة.
    أ*زي حضرتك كدة بالظبط
    احمد: فقلتلها , معلش يا شيري احنا اصحاب , ومينفعش افكر فيكي غير كدة ,ومن يوميها هي ممشيها اصحاب بس ما افتكرش انها ناسياهالي, فعشان كدة تلاقيها بتظبطنى في الكلام.
    لقد سمعت منى هذه القصة بالطبع من فم شيرين ولكن بتفاصيل اخرى , وهي التفاصيل الحقيقية, ولكن احمد, اراد اولا ان يحفظ ماء وجهه, ثانيا ان يدمر نظرة منى لشيرين ,وبالتالي ثقتها فيما ستخبرها به من اخبار ان علمت ما بينهما او حتى نيته, فقد كان لها معه عهد طويل , وعلى الرغم من انها من اقرب البنات الى قلبه في الكلية الا ان ماذا عساه سيفعل, الغاية تبرر الوسيلة, اليس كذلك؟.
    منى: بس شيري كانت مرتبطة بقالها سنتين .
    م* ايه دا بقي؟؟
    احمد: اه , الواد اسامة, منا عارف, ماهو دا بعد الموضوع دا ما حصل.
    منى: بس هي سابته خلاص من زمان, وهتتخطب لواحد اسمه محمود.
    احمد: اه بس هو الي سابها مش هي الي سابته.
    منى: بس شيرين , صاحبتك مش كدة.
    احمد: اه , طبعا , احنا كلنا هنا اصحاب في بعض, بس دا سر يا موني , اوعي بجد تقولي لحد.
    منى: متخافش انا مش هقول.


    *******************
    سارة : دا عيل واطي وزبالة.
    منى: ايه ياسارة متشتميهوش.
    سارة: يعني هو حد يتكلم عن زميلته كدة؟
    منى: هو مقالش حاجة هو حكى الموضوع , وهي حكت الموضوع ,انا مش عارفة اصدق مين فيهم.
    سارة: شيري طبعا , وهي مصلحتها ايه انها تكذب عليكي؟.
    منى: وهو مصلحته ايه؟, انا بس مستغربة لان لو هي شايله منه , وهو شايل منها , ليه هما اصحاب لغاية دلوقتى؟.
    سارة: اديكي انتي بتتكلمي وتردي على نفسك, لو الموضوع كان توقيعة زي ما قالت شيري فالوضع ممكن يتصدق , اما لو كانت هي الي باعتة صاحبتها زي ما ايمو قال يبقي الوضع مش واقعي اصلا.
    منى: يووووه, انا مش عارفة بقي.
    سارة: انتي الي عايزة تصدقى احمد بتاعك دا, انتي حرة خليه يخسرك اصحابك و دى اول السلم , مش بعيد بكرة ييجي يقولك سارة بتبعتلي جوابات.
    منى: متبقيش غلسة انتي كمان
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الخميس أغسطس 27, 2009 12:33 am


    الحلقه التاسعه عشر



    دب الخوف في قلب منى من كلام سارة , من الصادق ياترى؟, وشعرت ببعض الشك في شيرين , بينما لم يطاوعها قلبها للشك في احمد , فحاولت عدم التفكير بالامر , وكأن شيئا لم يكن , وعادت للتخدير الذي يقوم به احمد عليها, ومكالماته التليفونية التى بدأت تطول وتطول, وقد تصبح اكثر من مرة في اليوم , بسبب وبدون, وقد يتصل فقط ليخبرها بما فعله طوال اليوم .
    اما احمد, فكانت خطتة تمشي على اتم وجة, هاهو ذا وصل الي منتصف الطريق , بدأ يتعرف على منى اكثر واكثر , فهو يحادثها يوميا , ولا يمل الحديث ابدا, فقد وجد طريقة لاستدراجها في الحديث عن نفسها, كان يتحدث عن نفسه , وعما يفعله , وكأنه يعطيها تقريرا يوميا , فما كان منها الا ان تجيب ببعض ما فعلته, او تتحدث عن نفسها او اخوتها, وهو يخزن هذه المعلومات في رأسه, فقد كان هذه هو المطلوب , وبدأت منى الغامضة تنكشف امامه , وبدأ يشعر رويدا رويدا, بمدى سذاجة الفتاة وحسن تربيتها, وحدث هذا حين دخل مؤمن عليها ذات مرة وهي تتكلم فاغلقت الهاتف , وبعد ذهابه عاد احمد يتصل.


    احمد: ايه يا بنتي, الخط قطع؟
    منى: لا ,دا مؤمن دخل الاوضة فقفلت.
    احمد: وايه يعني؟.
    منى: يا سلام ,ولما يسألنى بتكلمي مين اقوله ايه؟.
    احمد:قوليله واحد زميلي في الكلية.
    منى: وانا بكلم واحد زميلي في التليفون ليه؟.
    احمد: قوليله اي حاجة , بسأله عن حاجة , او اي حاجة تانية.
    منى: انت عايزني اكذب عليه؟.
    أ*امال انتي الي عملتيه دا كان ايه يا فالحة
    احمد: طيب قوليله الحقيقة.
    منى: انت اتجننت , انت عايزني اقوله ...........
    م* صحيح يامنى , هتقوليله بكلمه ليه, بكلمه بالساعات وكل يوم ليه
    وهو ماله , انتي مبتعمليش حاجة غلط
    ولما هو مش غلط انا خفت وقفلت ليه
    ولما هو غلط بتعملي ايه ع التليفون لسه
    احمد:ايه يا موني سكتى ليه؟.
    منى: لا مفيش سيبك انت من الموضوع دا.
    احمد: بس انا عايز اتكلم في الموضوع دا.
    منى:........................
    احمد: انا بصراحة كنت عايز اتكلم في الموضوع بقالي مدة بس كنت مستني وقت مناسب, وانا خايف افضل استني الوقت المناسب وميجيش.
    منى:موضوع ايه؟.
    احمد: منى, بصراحة , انا كان الاول مش في دماغي , بس من فترة كدة , انا بدأت اخاف غلى نفسي ,انا عمري ماكنت كدة,وكنت خايف ان اليومدا ييجي وعرفش اتكلم.
    منى: احمد, انا مش فاهمة حاجة.
    م*ربنا يستر
    أ*اهو عشان احمد دي انا مش هرحمك
    احمد: منى , انا كنت فاكر في الاول اني متهيألي , بس بقالي مدة متأكد.
    منى: فيه ايه؟

    احمد: منى انا مشدود ليكي اوي, انا اول ما حسيت بكده حاولت ابعد ,لوتفتكري فيه فترة مكنتش بكلمك فيها, بس مقدرتش لقيتني بدل ما بكلمك في اليوم مرة بكلمك اكتر من مرة, ولقتني بحب اشوفك,وعايز اقرب منك, صدقيني انا مش كده, ومكانش دا قصدي انه يحصل, بس مش بايدي, انا كنت خايف اقولك لا تصديني وساعتها مش عارف هعمل ايه, بس انتي كان لازم تعرفي, انا بقولك ومش مستني منك رد, منى انا بجد معجب بيكي, وانتي فعلا غيركل البنات الي عرفتهم ,مش كلام افلام زي مابيقولو, انا عمري ما استريحت لحد زي ما استريحتلك , انا عارف انك اكيد ياما سمعتى الكلام دا ,ويعني.........منى.... انا مش عارف اقولك ايه بصراحة, انا عمري ماكنت مرتبك قدام بنت كدة بس انا والله عمري ما حسيت ناحية بنت زي ما انا حاسس ناحيتك.
    أ* هووووف..... انتي لو حجر بقي برده متقدريش ع الكلمتين دولم*آ.......آآآآآ...آ
    منى:................................................. ..................
    احمد:انا عارف اني اتعديت حدودي , بس دا الي انا حسيته وكان لازم اقوله, لو مش عايزة تردي براحتك, انا مكنتش منتظر منك رد اصلا , انا ...........,انا بجد مش عارف اقول ايه, انا يامنى بجد مكانش نفسي ان دا يحصل, وانا اسف اذا كنت ضايقتك, وانا بجد مرتبك , فاعذريني, انا جازفت وكشفتلك نفسي ومشاعري , بس انا مش قادر اخبي عليكي , واكلمك عادي , كأن مفيش حاجة في قلبي ليكي, وبعدين انتي قريبة منى اوي, متفتكريش ان كان سهل عليا اني افاتحك في الموضوع .
    منى: ...............
    أ*انتي اتخرستي ليه
    م* انا.... يعني.....
    احمد:بصي يا مني انا مقدر موقفك وانا مش هضايقك اكتر من كده, انا هقفل , ولما تقدري تردي عليا , معرفش بقي.... ابقي اكلمك او تكلميني بس انا دلوقتى هقفل واسيبك تفكري , لان واضح اني احرجت نفسي واحرجتك معايا.
    أ*انطقي بقي يا بت,انا هقفل بجد, ربنا يهديكي
    منى:...................
    م*ياسلام ,انت تعملها وتجري
    احمد: انا هقفل؟؟؟.
    منى:سلام يا احمد.
    أ*سلام ايه انتي صدقتى
    احمد: باي يا منى
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الخميس أغسطس 27, 2009 12:35 am

    انا فعلا كنت هانزل 4 حلقات بس لقيت التلاته مشوقه اوووى فقلت اسيبكوا كدا لبليل


    وبجد انا تعبت اوووى على ما جبت الحلقه 17 لانها كانت مش موجوده Evil or Very Mad Evil or Very Mad

    وانا بدور عليهم مده


    فمعلشوا استنوا لبعد التراويح وهانزلها

    I love you I love you I love you
    avatar
    عاشقة HAMSA TEAM

    المساهمات : 134
    تاريخ التسجيل : 12/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : قدام الكمبيوتر

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  عاشقة HAMSA TEAM في الخميس أغسطس 27, 2009 6:23 am

    بجد انا كرهت احمد دة اوى
    انا فعلا جبت ااخرى
    هو ليه مصر ان منى تكون زى كل البنات
    مع انها محترمة ليه مصر انه يوقعها
    معقولة الولاد بيفكروا كدة؟
    والله انا مش عارفة هو كدة حبها ولا لسة
    بس حاسة انه هيحبها
    avatar
    moon adorer

    المساهمات : 90
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    العمر : 27

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  moon adorer في الخميس أغسطس 27, 2009 8:02 pm

    هو اكيد ان الموضوع هيقلب معاه جد لانها طيبه وعلى نيتها ودي حاجه هتخليه يعجب بيها اوي لانه ش هيشوف الطيبه دي ف ناس كتير وهيعتبرها نادره

    I love you I love you I love you
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الجمعة أغسطس 28, 2009 7:49 am

    --------------------------------------------------------------------------------


    الحلقه العشرين



    أ* انت ليه اتسرعت, مكانش المفروض تنطق دلوقتى خاااااااالص
    اعمل ايه بقي الي حصل
    اديك اتدبست والبت ما نطقتش,وممكن الموضوع كله يتفرقع دلوقتى, مش كنت تستنى تتأكد انها بتحبك
    بتموووت فيا , ايه رأيك بقي
    طب لما نشوف
    .............................
    ...................
    تفتكر هي هتعمل ايه دلوقتى
    انا عارف في المصيبة الي انت هببتها دي
    بس انا كنت بتكلم بجد , انا نص الكلام الي قلته حقيقة مش كده برضه
    والله يا حبيبي انت ادرى بنفسك , انت هتقع لي فيها وتيجي تستنجد بيا؟
    انا موقعتش فيها بس هي عاجباني بجد
    طيب بص انت تكمل عليها النهاردة متسبهاش عشان تبقى ضربت على الحديد وهو سخن
    ماشي, باليل ابعتلها الرسالة, قشطة كده يا كبير؟
    قشطة يا ايمو
    ****************
    م* يانهار ابيض ....وابيض ليه دا اسود
    ايه ايه ,مالك كده عاملة مناحة, مش تحمدي ربنا
    على ايه؟,انا مش فاهمة حاجة
    انتي هتستعبطي , الواد وطلع معجب بيكي زي مانتي معجبة بيه ,ايه الي حصل بقي , دلوقتى لما اعترفلك بقي كخة, كان عاجبك بس وهو تقلان عليكي
    لا طبعا, بس هو .....مش عارف ينقي الوقت, حد يخبط حد بالكلام كدة, وعامل زي الراديو معرفتش ارد عليه
    مش انتي الي عملتي فيها خرسا, الواد قعد يكلمك وانتي ساكته
    كنت هقوله ايه يعني, وانا والله كمان دايبة فيك تعالي نتجوز
    لا, بس كنتي متبانيش هبلة اول مرة تسمعي كلام حلو
    طيب ما هو مكانش اول مرة اسمع كلام حلو
    امال اتغابيتي ليه؟
    اهو الي حصل بقي, المهم دلوقتى هنعمل ايه؟
    انا مالي, شوفي انتي عايزة ايه
    مش عايزة حاجة
    ياسلام, تبقي هتموتي على الولد واول ما يقولك كلمة حلوة تقولي ,معلش مش عايزة حاجة
    اعمل ايه انا طيب
    تحضري كلمتين تردي عليه بيهم ,لانه هيفتح الموضوع دلوقتى او بعدين
    اقوله انسي يا احمد احنا اصحاب صح؟
    يا سلام هيقوم احمد ينسي وترجعو اصحاب تاني
    ايوة
    يا حلاوتك, اولا كدة,بعد الي حصل دا مبقاش ممكن ترجعو اصحاب اصلا, ثانيا لو رفضتيه ممكن متشوفيهوش تاني خالص
    ياخبر ابيض
    امال انتي فاكرة ايه, ثالثا لو قلتيله مع السلامة ممكن يتكلم عليكي ويقول كانت بتكلمني بالساعات على التليفون وهو عنده حق
    كنا بنتكلم عادي , احنا عمرنا ما اتكلمنا في حاجة خارجة
    انتي هتضحكي عليا ولاعلى نفسك, هو فيه اصحاب بيتكلمو في التليفون بالساعات
    مش كان في الاول عادي ردي ردي, دلوقتى الكلام اتغير؟؟
    ياحبيبتي انتي كنتي فاهمة من الاول بس كنتي عاملة مستهبلة,انا كنت بنصح وانتي الي بتعملي الي انت عايزاه, انتي الي كنتي عايزاه يقولك كدة
    انا؟؟؟؟؟
    لا ,انا؟؟؟, طبعا كنتي عايزاه وكنتي بتشجعيه , واهو الي انتي عايزاة حصل , شوفي بقي هتردي تقولي ايه, ومتطلبيش منى اطلعك من المشكلة
    انا عايزة نفضل اصحاب وميفتحش الموضوع تاني
    لو شايفة انه ممكن جربي
    يااااااربي اعمل ايه, انا محتارة اوي
    وفرحانة اوي
    نعم؟؟؟
    ايوة, تنكري انك فرحانة
    وانا هكدب ليه, طبعا فرحانة ,بس برضة محتارة
    خلاص سيبك انتي وشوفي هو هيتصرف ازاي
    صح كده, اما اشوف هو هيعمل ايه ,مش يمكن يطنش على الموضوع خالص
    ايوه كده
    قاطع حبل افكارها صوت رسالة على الموبايل , فتحتها فاذا بها من احمد:
    "بحبك"
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الجمعة أغسطس 28, 2009 7:52 am


    الحلقه
    21


    سارة: ها , مفيش جديد؟
    افاقت منى من شرودها وردت متسائلة.
    منى: جديد في ايه؟.
    سارة: ايمو؟.
    ارتبكت منى لدي نطقها الاسم وقالت.
    منى: لا طبعا مفيش جديد.
    م*مبحبش اكدب عليكي
    وعايزة تقوليلها الحقيقة عشان تزعقلك
    لا , بس مش كنت محتاجة اقولها
    لا مش محتاجة تقوليلها ولا حاجة, شفتى عملت فيكي ايه اخر مرة , خلتك في الاخر انتي الي تتصلي بالولد
    سارة: احسن برضة يعني كل حاجة تمام؟
    منى: اه تمام.
    سارة: وانتي من جواكي, حاسة ناحيته بحاجة.
    منى: لا , خالص .
    سارة: الحمد لله, انا مش قلتلك اول ما تشيليه من دماغك هتتحل المشكلة.
    منى: فعلا , ماهي المشكلة اتحلت.
    م*اه ياسارة لو تعرفي
    سارة:انتي مش في لجنتي صح؟.
    منى: لا يا ستي انا مع ميمي.
    سارة: ايه دا هو ميمي اسمه ميمي بجد؟.
    منى : ايوة يا ستي بجد.
    سارة : ههههههههههههه, الله يكون في عونك .
    منى: وميرنا كمان, انتي معايا صح؟.
    ميرنا: اه احنا في المدرجات مش كدة.
    سارة: طيب اشوفكم بعد الامتحان بقي, عند الكافيتيريا , اوكاي.
    ميرنا: اوكاي , يلا بينا يا منى.
    **************


    لم تدر منى ماالذي كتبته في الامتحان,فقد كان عقلها شاردا تماما,تفكر في احمد, تري مالذي حدث منذ ليلتها يا احمد؟؟, هل تحبني حقا؟.
    خرجت قبل نهاية الوقت وقد كتبت القليل حتى ان ميرنا كادت تصرخ عليها وهي خارجة, لان الامتحان كان طويلا وصعبا ,ولكنها كتبت ما تعرفه ولم تشغل بالها بملء الورقة كما يقولون.
    اتجهت للكافيتيريا تطلب قهوة, فقد احست بالصداع يكتنف رأسها بعد ليلة من مجاهدة نفسها للتفكير في احمد وليس في المذاكرة.
    وكأنه أبي الا ان يظهر امامها لدي تفكيرها فيه, فما كادت تتجة للكافيتيريا حتى لمحته متوقفا هناك يرقبها بعين لا تطرف, اقشعر بدنها , هذا مالم تحسب له حساب ما الذي اتي به اليوم؟.
    اقتربت منى من مكان احمد , متصنعة الهدوء والقت عليه السلام ثم شرعت في طلب قهوتها ,بينما لم يتحدث هو منتظرا اياها في صبر, حتى انتهت واخذت القهوة, وسارا ببطء ودون كلام للمقعد بجانب الكافيتيريا.
    قطع احمد الصمت متسائلا.
    احمد: الامتحان كان حلو؟.
    اشارت منى برأسها نفيا وهي ترشف القهوة وقالت.
    منى:لأ, كان طويل.
    فنظر في ساعته وقال في جزع.
    احمد: وانتي ايه الي خرجك دلوقتي ؟,دا لسه تلات اربع ساعة.
    نظرت اليه نظرة خاوية وقالت .
    منى: كتبت الي عرفته ومكانش فيا دماغ ارغي , الي يحصل يحصل بقي.
    ثم عادت لقهوتها , وساد صمت قصير قطعته منى.
    منى:انت ايه الي جابك النهاردة مش امتحانك بكرة؟.
    نظر اليها وقال بهدوء.
    احمد: مش عارفة انا جيت ليه؟.
    خفق قلب منى ,واشاحت بوجهها بعيدا عنه , ولم تجبه, ثم قالت.
    منى: انت عندك امتحان بكرة؟.
    لم يجبها احمد انما قال.
    احمد:انا جيت اطمن عليكي.
    م* ردي يافالحة
    احمر وجة منى ولم تستطع الاجابة, فقال احمد.
    احمد:منى بصيلي انا بكلمك.
    التفتت اليه على مضض.
    منى:مش المفروض تروح تذاكر.
    احمد: انا مش عارف اذاكر, انتي مش معقول مش حاسة بيا, يا منى احنا عدي علينا سبع ايام من اخر مرة اتكلمنا, انا منمتش فيهم, مش عارف انتي عاملة ايه ولا بتفكري في ايه, كنت هتجن, انتي عارفة انا منعت نفسي كام مرة اني اتصل بيكي تاني, ومش عارف سكوتك دا يعني ايه ؟, انتي رافضاني ولا قابلاني ولا ايه بالظبط؟.
    أ*ايوة انتي رافضاني ولا لأ؟,ساكتة ليه؟؟؟
    وقفت منى مشيحه بوجهها عنه.
    منى: احمد , ربنا يخليك انا مش قادرة اتكلم خالص , عندي صداع ودماغي هتفرقع.
    م*وكل دا بسببك فمتكملش عليا
    فرد احمد متصنعا الاقتضاب.
    احمد:انا فهمت خلاص, انتي بتهربي منى , انا اسف يا منى ان كنت ضايقتك, مع السلامة.
    أ*متبصش وراك,ايوه هتنده عليك اهه
    وسار مبتعدا منتظرا نداء منى.
    م* انتي هتسبيه يمشي زعلان, انتي مجنونة , حرام عليكي دا عنده امتحانات
    منى:آآ...أحمد..
    أ*هو دا الكلام
    فالتفت راسما تعبير الحزن على وجهه.
    فارتبكت منى , ولم تتحدث , فنظر اليها في تساؤل , فلم تتكلم ولكنها نظرت اليه راجية الا يمشي وان لم تتكلم , وكان هذا يكفيه, فقال.
    احمد: انا هروح اذاكر عشان عندي امتحان , بس هستني تكلميني بكرة تسألي عليا.
    والتفت تاركا اياها حائرة خلفه.
    *************

    أ*شكلك يا منى هتتعبيني معاكي وانا الي كنت قلت خلاص , ربنا يسامحك يا شيخة
    ايه انت هتسكت بعد التعب دا كله؟
    اسكت مين ياراجل انا وراها وراها, دانا الوقت الي ضيعته عليها كان زماني مظبط فيه اربع بنات
    .
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الجمعة أغسطس 28, 2009 7:54 am


    الحلقه
    22



    ترددت منى طويلا قبل ان تقرر ان تتصل باحمد, بل لقد قضت اليومين كاملين في محاولة لاتخاذ قرار , حتى انها لم تذاكر للمادة المقبلة, وبالفعل اتصلت به.
    منى: السلام عليك.
    احمد: وعليكم السلام, ازيك يامنى؟.
    منى:الحمد لله, عملت ايه في الامتحان؟.
    أ*انا بتاع امتحانات برضه ,عيب عليكي
    احمد: الحمد لله.
    منى: كان كويس؟.
    احمد:لا, بس حليت.
    أ*قصدي غشيت
    منى: الحمد لله.
    وصمتت .
    أ*نفسي افهم مالك مخروسة ليه؟
    احمد: انا كنت مستنيكي تتكلمي طول النهار, ومكنتش عارف انام بعد الامتحان , خفت تطلبيني تلاقيني نايم .
    منى: انا قلت استني باليل تكون روحت وكده.
    احمد: على فكرة وحشتيني.
    أ*اما اخليكي تنطقي
    منى: .....................
    م* وبعدين بقي
    احمد: انا ضايقتك؟.
    منى: احمد, انا مش عايزاك تنشغل عن المذاكرة اليومين دول , وياريت تركز, عشان انا عايزاك تنجح.
    احمد: خايفة عليا؟.
    م*انت بتلف تلف وترجع لنفس الموضوع
    منى: انت اذا مخفتش على نفسك محدش هيخاف عليك.
    احمد: ماشي ياستي , انا من هنا ورايح هخاف على نفسي عشان انتي خايفة عليا.
    منى: بقولك ايه انا هقفل عشان بابا بينادي عليا, اوكاي.
    م*اهو بدل مانفضل نلبخ كتير اقفل احسن
    احمد: ماشي يا موني باي باي.
    م*طيب ابقي سلميلي على بابا ,ههههه
    واغلق احمد السماعة وقد شعر براحة , بعد ان عادت خطته للطريق الذي رسمه.
    اما منى فشعرت بعدم الرغبة في المذاكرة ولا النوم ولا اي شىء,فقط شعرت بمشاعر عنيفة لاحمد,لم تستطع السيطرة عليها.
    ****************


    بعد الامتحان الذي كان سهلا, شعرت منى برغبة شديدة في رؤية احمد, فخرجت من الامتحان مبكرا علها تجده , ولكن لسهولة الامتحان لم تخرج هذه المرة وحدها , بل خرج معها ميمي وميرنا , وقابلوا سارة وبقية اصدقائهم, ووقفوا يتحدثون ,ولم تكن الكلية شبة خالية كالمرة السابقة ,بل كانت مزدحمة فقد كان يوم الخميس, ولمحت احمد,الذي اقترب منهم يسلم عليهم ويسأل عن الامتحان فبادرته سارة قائلة.
    سارة: انت ايه الي جايبك النهاردة؟, سمعت ان امتحان امبارح كان رخم.
    أ*الامتحان برضه الي رخم؟؟
    احمد: اه,بس انا حليت الحمد لله.
    وانخرط على مضض في حديث مع حسان ولم يستطع ان ينفرد بمنى, بينما وافق هذا رغبة منى في الا يتحدثا امام الناس وسارة على الاخص, ولكن قلبها كان له رأي آخر فشعرت بالسخط لعدم قدرتها على التحدث مع احمد,فقد انسحبت سارة وميرنا من المجموعة آخذين منى معهم.
    وشدت سارة على يد ميرنا وهي تقول.
    سارة: ايه حكايتك بقي اليومين دول؟ ,مازن لازقلك بطريقة مش طبيعية.
    ميرنا: ماتسبيه يلزق, انا خسرانه ايه.
    سارة: ياسلام ياختى , وهو عايز منك ايه؟.
    ميرنا: مش عايز حاجة, هو عاملي فيها مش واضح بس انا فاهمة كويس هو عايز ايه؟
    سارة: يعني ايه؟.
    ميرنا: بيكلمني كل يوم في التليفون , وبيقعد يرغي وكده عاملي فيها اصحاب, بس انا فاهماه وحافظة الحركات دي.
    سارة:وهو فيه اصحاب بيتكلمو في التليفون بالساعات.
    م*اوببباااااا
    ميرنا: ماهو عشان كده انا سايباه يجيب اخرة وعاملة مستعبطة, لان زي ماقلتي مفيش اصحاب بيتكلمو في التليفون بالساعات , كلهم بيعملو كده في الاول,هو اكيد معجب بس داخل داخلة استظراف, فخليه لازق.
    سارة:وانتي بقي بتتصلي بيه؟.
    ميرنا: لا طبعا, مين دا الي اتصل بيه؟,الذي عايز يتكلم يا حبيبتي يتصل هو.
    سارة: صحيح, هو فيه ولد هيصرف على بنت الا اذا كان عايز حاجة.
    ميرنا: يصرف عليا ايه؟, انا مبيجبليش حاجة.
    سارة: والتليفونات دي مش مصاريف , ولا انتي فاكرة بتكلمي السنترال الدولي, ياحبيبتى الولد ما بيعملش حاجة الا ومستني منها مقابل, مش كده يا منى؟.
    منى: هه؟.
    التفتت ميرنا لمنى ,وقالت.
    ميرنا: البنت دي مش رومانسية خالص, بتحول الحاجات الحلوة وتخليها وحشة بطريقة غريبة عندها كل حاجه عيب و خطر.
    ثم قالت لسارة.
    ميرنا: عشان كده عمرك ما هتحبي.
    سارة: ومين قال ان انا عايزة احب, انا مش زيك عايشة عشان احب, الحب وسيلة مش غاية في حد ذاته ,وبعدين الي بتعملوة دا مسموش حب اسمة مصاحبة ومسموش ارتباط زي مابتقولو, انا الارتباط الوحيد الي اعرفه بيبقي بالدبل, وفي الشمال كمان.
    ميرنا: انتي معقدة بجد, مش كده يا موني.........,هااااي يا بنتي انتي مش معانا خالص.
    م* لا دانا معاكو اوي
    منى: لا انا سامعاكو.
    سارة:وبعدين انا مشفتكيش حبيتي قبل كدة يا ست ميرنا.
    ميرنا: ليه هو انا هبلة؟..
    سارة: ايوة , انتي بتفضلي توقعي الولاد فيكي وبس اول ما الولد يقولك بحبك تسبيه, زي العيال الصغيرة تفضلي شبطانة في الحاجة لحد ما تبقي بتاعتك ساعتها ترميها.
    ميرنا: مش احسن من اني انا الي احبهم وبعدين يسيبوني هما , سيبك منها يا منى اسمعي كلامي انا الولاد كلهم سكتهم البنت الي تتقل عليهم.
    سارة: بقولك ايه ما تلعبليش في دماغ البنت دي مش زيك, خليها في الي هي فيه.
    م*ايوة خلوني في الي انا فيه
    ميرنا: عقديها معاكي عقديها.
    ومسحت سارة على رأس منى وقالت.
    سارة: متسمعيلهاش يابنتي دي بايظة اصلا, ربنا يهديكي انتي ويسبتك.
    م*منا اتسبت خلاص من زمااااااان
    ميرنا: ربنا يهديكي انتي وتفهمي ان الدنيا كلها كده وانتي وست منى بتاعتك بس الي كده.
    م*اه ياني, انا مش عارفة انا صح ولا غلط , مازن بيعمل زي احمد ولا دا وضع تاني, وسارة عندها حق ولابجد متعقدة, وميرنا فاهمة صح ولا غلط, انا مش فاهمة حاجة, انا تعبانه اوي ومحتارة اوي
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الجمعة أغسطس 28, 2009 7:56 am


    الحلقه
    23

    بعد الحديث الذي دار امام منى ,والحيرة التي انتابتها بين رأي سارة وميرنا, شعرت منى بالحزن خاصة ان مشاعرها هي تتعارض مع رأي كلتاهما , وشعرت برغبة في ايقاف هذه الدوامة التى لعبت برأسها منذ رأت احمد لأول مرة وشعرت بأن هناك امر واحد لايقاف الحيرة,وهو الامتناع عن المسبب لها.
    وشعرت بالحزن الشديد لعدم قدرتها على تنفيذ هذا القرار الذي بدا وكأنه نهاية العالم, او على الاقل نهاية السعادة التي شعرت بها في وجود احمد حولها , ولكنها استجمعت شجاعتها وقاومت شيطانها الذي جادلها طويلا وحاول اقناعها بالعكس, وقررت الرد على كلام احمد بما لن سيعجبه.

    **************
    أ*ياساتر يارب بتتصلي ليه؟؟
    يمكن تكون خلاص سلمت
    هي مسلمة من زمان , بس موصلتش انها تتصل من غير ما اكون انا مسبتها قبلها
    يا بني دي صايعة وانت عبيط , رد يمكن تقولك بحبك
    انت هتهذر انت كمان, لااااااا,انا قلبي مش مطمن ممكن تكون متصلة تديني استمارة 6, وانا عمري ماخدت استمارة 6
    لا خدتها , فاكر البت الايرانية جارة كريم,بس كانت مزة
    مش تكون محضر خير ,بقولك مش مطمن, نقطني بسكاتك
    طيب انت هتقعد ترغي , رد شوف عايزة ايه
    احمد: الو.
    منى: ازيك يا احمد , انا كنت عايزاك في موضوع.
    أ* طيب مش تسلمي الاول
    احمد: خير يامنى ,فيه ايه؟
    أ*انا قلبي حاسس ان فيه مصيبة
    م*يارب قدرني ,انا بعمل الصح مش كدة؟؟
    منى: احمد, بصراحة انا مبحبش الف وادور ,من كام يوم كدة كلمتني في موضوع وكنت مستني ردي.
    احمد: موضوع اني بحبك؟.
    الجمت الكلمة لسان منى وبعد ان كانت كلها عزم شعرت بالوهن في لسانها وقلبها , اول مرة تسمع الكلمة منه, لقد ارسلها لها ولكنه لم يقلها من قبل, وصمتت .
    احمد: ايوة يا منى ,كملي.
    م*اكمل ايه الله يسامحك
    منى: ايوة يا احمد الموضوع دا....., ومعلش بجد , انا اسفة انا ماليش في الجو دا, احنا اصحاب قبل كل حاجة ,وانا محبتش اخسرك وانا اسفة انا مش بتاعة ....الكلام دا.
    م*مش تجمعي قبل ما تكلمي
    أ*ننننننااااااااااعععععمم ياختى
    احمد : منى, انا عمري ما قلتلك اعملي حاجة مش بإرادتك, انا......
    م*ماهي المشكلة في ارادتي دي
    قاطعته منى.
    منى: احمد , بجد انا تعبت على ما قدرت اقولك الكلمتين دول , ولو سمحت انا في عز امتحانات ومش عايزة اتكلم في الموضوع دا .........., ارجوك.
    صمت احمد مصدوما لما سمعه, من اين اتت بكل هذه القوة بعد ان عمل على هدم دفاعاتها كلها , وكيف لها بصده بعد ان لمس مشاعرها في نظراتها له.
    احمد: انا اسف يا منى, افتكر اني فهمت , مع السلامة.
    أ*اه يا بنت المجنونة
    م*متزعلش منى يا احمد
    منى: سلام.
    *****************


    اغلقت منى السماعة وشعرت بالهم يثقل صدرها , وهنأها عقلها على قدرتها تنفيذ ما عزمته, اما قلبها فبكي مما فعلته, وبالتالي بكت هي الاخري.
    اما احمد , فبعد اغلاقه السماعة شعر بغضب لم يشعر به من قبل.
    أ*ازاي ؟؟؟,ازااااااااي؟؟؟ , ازاي يعني انا مش فاهم , ماكل حاجة كانت ماشية تمام ,ايه الي حصل؟
    مش عارف ايه الي حصل, انت يا استاذ بقيت غشيم وبيدخل عليك تقل البنات
    لأه دا مش تقل خالص, دي بتستهبل, بترفضني انا وانا الي استنيت عليها كل دا؟, دانا سبتها براحتها خالص , لحد ما اتأكدت انها عايزاني تقوم ترفضني كده ,مفيش حد مؤدب كده
    منا قلتلك انت الي مؤدب
    بقولك ايه مش ناقصك انت كمان, انا لازم اتصرف, البنت دي انا مش هسيبها
    احبك وانت سخن
    هي مش عندها درس النهاردة, انا رايحلها
    يا معلم
    ********************
    احمد: بابا معلش انا عايز مفاتيح العربية.
    الاب: ليه ياحبيبي , عشان تخبطهالي زي المرة الي فاتت.
    احمد: لا يابابا , بجد انا عايزها مشوار مهم اوي.
    الاب: ماهو الي فات كان مشوار مهم.
    احمد: يووووووه, هو انا كل ما اطلبها منك تكفرني كده , دا بدل ما تجيبولي واحدة.
    الاب: طب مش لما تتخرج الاول يا فالح واحنا نجيبلك كل حاجة , بالزمة انت مش مكسوف من نفسك, الي زيك بيتجوزو دلوقتى.
    احمد: موال كل مرة ده ,اديهولي لما ارجع , بس دلوقتى معلش يا بابا ممكن المفتاح؟.
    الاب: اتفضل خده من على الجزامة, بس ماتخبطهاليش زي كل مرة.
    جري احمد على المفتاح وهو يصيح.
    احمد: متخافش.
    أ*انا الي هخبطها واحدة بنت مش العربي
    ة
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الجمعة أغسطس 28, 2009 7:57 am


    الحلقه
    24




    وائل: منى,انتي مكنتيش صاحية خالص النهاردة.
    منى: انا اسفة يا استاذ وائل, انا بس مش عارفة اركز.
    وائل: متقلقيش يا بنتي الامتحان مش هيخرج عن التوقعات الي اديتهالكو دي ولو عايزة تيجي بكرة كمان تعالي, هوانا مش هقول اكتر من الي قلناه النهاردة, بس لو حسه انك قلقانة تعالي.
    منى: ربنا يسهل, انا هحاول الم المنهج كويس.
    وائل: منى... ركزي الله يخليكي , انتي معاكي نمرتي لو حبيتي تسألي في حاجة.
    منى: اكيد ان شاء الله.
    وائل: طيب انزلي بقي عشان متتأخريش.
    منى: السلام عليكم.

    ونزلت منى وهي شاردة تماما لا تفكر في شىء مما قال وائل, اما ما ملأ عقلها كان ما فعلته بأحمد في الظهيرة, ترى ما هو انطباعك يا احمد.
    ومالم يخطر لهل على بال عند نزولها من البيت, ان تري احمد واقفا امامها مستندا على سيارته, عاقدا ذراعيه باديا عليه الغضب.
    تسمرت منى في المدخل , ولم تستطع المشي ,بينما تقدم احمد اليها لما رأى انها لا تتحرك.
    احمد:اتأخرتي ليه وانتي بتنزلي؟.
    منى: انت ايه الي جابك؟.
    احمد: متهربيش من السؤال, المجموعة نزلت بقالها عشردقايق.
    منى: مفيش كان استاذ وائل بيأكدلي على حاجات في المنهج, وبعدين انت الي بتهرب من السؤال, بقولك ايه الي جابك؟.
    احمد: الكلام الي قلتيه في التليفون , انا مفهمتش منك حاجة, انا ماليش في الجو..,انا مش في الكلام دا...,انا مش فاهم حاجة.
    منى:لا يا احمد انت فاهم كويس.
    احمد: تعالي بس بعيد عن المدخل عشان مش كل الي نازل والي طالع يتفرج علينا.
    وخرجا للشارع واستندا اللي سيارته.
    منى: من الاخر يا احمد,....انا مبكلمش ولاد.
    احمد: وانا مقلتلكيش حاجة , انا مقلتلكيش كلميني ولا حتى حبيني ,انا قلتلك اني بحبك .
    احمر وجه منى وشعرت بالوهن في اوصالها , وشعرت بأنه لو اصر على كلمة بحبك هذه ستنهار منه.
    احمد: انا قلتلك مشاعري وبس مكنتش منتظر منك حاجة, وانتي حتى ماردتيش عليا , ولا فكرتي انا متضايق تعبان بذاكر مبذاكرش , سبتيني اضرب داغي في الحيطة, وكل ذنبي اني حبيتك.
    منى: انا؟؟؟.
    م*ايه دا ايه دا ؟,بالراحة ومن الاول انا عملت فيك ايه؟, امال انت عملت فيا ايه؟
    احمد: ايوه يامنى , وواضح اوي اني مش في بالك, لاني لو بتفكري فيا مكنتيش بقيتي باردة عليا كدة.
    منى:انا؟؟؟.
    أ*هو انتي لسه شفتي حاجة
    احمد: انا مطلبت منك حاجة, انتي فاكرة الحب ايه يعني.
    منى: بس...انا ...انا مبحبكش.
    احمد: لواديتيني فرصة هتحبيني , صدقيني مش هيحصل حاجة اكتر من الي بنعمله, احنا اصحاب يا منى , بس انا مش قادر خلاص , مش قادر ابقي صاحبك ,وانا في الحقيقة بحبك, اعاملك عادي وانا بغير عليكي حتى من ميمي, وانتي مش عايزة تديني فرصة, وتديني ليه؟ , دانتي مش عايزة تدي لنفسك فرصة تحبيني فيها.
    أ*وانتي بتموتي فيا اصلا
    احمد: وانا مطلبتش منك اي حاجة غلط ولا حرام انا بطلب منك انك تكوني بس حاسة بيا , وتدي لنفسك مساحة تفكري فيا فيها , واوعدك ماكنش اكتر من زميل لو لقيتك محبتينيش.
    منى:...............
    احمد: يامنى انتي لو بتحبي حد تاني قوليلي, انا مش هزعل.
    منى: انا؟؟, لا طبعا , انا ماليش في الكلام دا.
    أ*امال مالك بقي
    احمد: طيب بصي, نتفق على حاجة , احنا ننسي الموضوع دا عشان الامتحانات, عشان نعرف نركز, بس بعد المتحانات ,اوعديني, اوعديني تديني فرصة, اثبتلك اني بحبك, وتدي لنفسك فرصة تحبيني.
    منى: فرصة؟؟.
    احمد: ياستي بلاش فرصة, سبيني بس احبك.
    أ*وبعدين سيبي الباقي عليا
    لا سيب انت الباقي عليا انا
    منى:طيب بس توعدني انك متكلمش في الموضوع دا تاني.
    احمد: اوعدك ,لغاية اخرالامتحانات.
    منى: وتوعدني حاجة كمان؟؟.
    احمد: ايه؟.
    منى: توعدني تنجح السنة دي.
    احمد: ماشي انا موافق, بس انتي توعديني, انك تفكري في الموضوع بجد.
    منى: ..............اوكاي.....ربنا يسهل.
    أ*هههووووووف....دا ايه الشلل دا, دانتي طلعتي عيني يا شيخة, انا كان ايه الي وقعني عليكي
    انا عارف ما البنات كانو قدامك,انت بس الي بتحب تتعبني معاك
    منى: انا همشي دلوقتى عشان اذاكر, وانت كمان روح ذاكر عشان امتحانك بكرة , ومتبقاش تنزل بعد كدة قبل الامتحان بالطريقة دي.
    أ*يا ستي امتحان ايه صلي ع النبي, انا رايح الكافيه
    احمد: حاضر,اي طلبات تانية.
    منى: لا , شكرا, باي باي.
    احمد: استني اركبك تاكسي ولا عايزة اوصلك.
    منى: ههه دمك تقيل, تعالي ركبني تاكسي.
    ********************


    م*ياه ياحمد , كدة تسيب مذاكرتك وتيجي عشاني, انت طيب قوي
    أ*ولما انتي بتتسبتي اوام كده كنتي عملتي فيلم ليه من الاول
    بس انا بهنيك على الي انت عملته
    ياعم دا اقل حاجة عندي وانت ادري برضه
    صح انت طول عمرك فنان
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الجمعة أغسطس 28, 2009 7:59 am


    الحلقه
    25





    بعد هذا الحوار, لم يتوقف احمد عن"تثبيت" منى , انما كل ما توقف عنه هو كلمة بحبك, لانه ظل يتصل يسأل عليها بعد كل امتحان لها, وينتظر سؤالها بعد كل امتحان له, ولكنه لم يتوقف قط عن غضبه بعد ان رفضته, فلأول مرة يشعر بانه لا يعرف الخطة التي يسير عليها , ولا يستطيع توقع النتائج كما كان يفعل سابقا, وكأن خبرته توقفت عند هذا الحد , فلم تصل معه فتاة الي هذا الحد , الا اذا كانت تحب شخصا اخر حقا, وهذا شيء هو متأكد منه, ان منى لا تحب احدا, ولم يستطع عقله المريض استيعاب وجود فتاة مؤدبة الي هذا الحد, انه يشك حتى في رشا اخته , ولولا الحصار الذي يضربه حولها لما شعر بالراحة,على الرغم من انها لازالت في الثانوية العامة ,الا انه يعاملها كالمتهمة طوال الوقت.
    اما منى فقد حصلت على ما ارادته, او هذا ما تظنه, ان احمد مازال موجودا بجانبها , ولكنه لا يطالبها بشيء, وهي تطمأن نفسها بكلمة "احنا اصحاب" , وكأنها تقنع نفسها بها, ولم تكن غبية لتفهم الوضع ولكنها فضلت تجاهله , بحجة انها في امتحانات.
    ****************
    سارة : مش دي شيرين الي هناك دي؟.
    منى: اه ,باين .
    سارة: شيرررري.
    منى: بس, انتي بتعملي ايه؟.
    سارة: بنده عليها , ولا انتي خلاص مبقتيش تكلميها.
    سمعت شيرين نداء سارة, فأقبلت عليهما بشوق , وعانقت كلتاهما طويلا.
    شيرين: على فكرة, انتو كلاب, عشان انا كنت عاملة الزايدة قبل الامتحانات , ومحدش فيكو سأل عليا.
    سارة: وانا هعرف منين؟, دانا حتى لما سألت كريم , قالي دي في اسكندرية.
    شيرين: اسكندرية مين يا بنتي , دانا كنت في المستشفي.
    والتفتت الي منى .
    شيرين: وحتى مامتك جت زارتني , وزعلت اوي لما انتي مجتيش.
    سارة: ايه دا يا منى ؟,انتي كنتي عارفة, ومقلتليش؟.
    منى: آآ...معلش يا شيري , كنت مشغولة ..آآ ,يعني وبعدين الامتحانات انتي عارفة.
    شيرين: ومكنتيش عارفة تكلميني في التليفون؟,ولا كنتى مشغولة برضة.
    شعرت منى بالاحراج بعد هذا الكلام , فشيري على حق , هي تعلم انها كانت في المستشفي, ولكنها لم تزرها, وعزفت عن الاتصال بها ايضا لا تدري لماذا ؟, ربما أثر فيها كلام احمد بعض الشيء.
    وقبل ان تجب انقذتها فتاة جاءت تخفي عيني شيرين بيديها , وهي تقول : انا ميييييييييييين؟.
    شيرين: الصوت دا انا عارفاه....؟؟؟؟....,لاااااأ...., متقوليش ....,صافي؟؟؟.
    والتفتت لترى الفتاة , وهي تصيح معانقة اياها.
    شيرين: صااااااااافي, وحشتيني اوي.
    صافي : انتي كمان والله , عاملة ايه؟.
    بينما جذبت سارة يد منى , ومالت على اذنها.
    سارة: انا عارفة انك طنشتي شيري بمزاجك , متبقيش غبية وتخسري صحابك البنات على كلام فاضي.
    وتركت يدها لتابع الحديث الدائر بين شيرين وصافي.
    شيرين: انتي اتحجبتي؟؟, مبروك.
    نظرت مني الي الفتاة التي ترتدي الحجاب" سبانيش" ,ونصف شعرها المصبوغ اشقر يبرز من الامام, بحثا عن كلمة " اتحجبتي".
    صافي: اصل مامة رامي واختو يا ستي محجبات , وبعدين كنا اتفقنا بعد الفرح اتحجب , اعمل ايه بقي؟.
    شيري: على فكرة, انا لغاية دلوقتى مشفتش صورالفرح يا ندلة.
    صافي : بجد؟, استني ,انا معايا صورة, اما اوريهالك.
    وبينما هي تخرج الصورة , قالت .
    صافي: دانا كنت محتاجة اطلع ورق من الكلية هناك, قلت اعدي عليكو اشوفكو , مكنتش ضامنة الاقي حد عشان الامتحانات, بس قلت النهاردة الخميس اكيد الكل هيبقي موجود.
    شيرين: وسلمتى على حد ؟, هتلاقيهم في مكانهم المعهود عند الكافيتيريا, كريم واشرف والعيال.
    صافي: اه مانا شفتهم , بس مكانش ينفع اسلم عشان احمد واقف معاهم.
    ولاول مرة تسمع منى احدا غيرها يلقب احمد باسمه غيرها, ولا يقول له ايمو كما يفعل الاخرون.
    شيرين:اااااااه, وهو شافك؟.
    صافي: لا منا مشيت على طول اول ماشفته , انتي عارفة, انا مش ناقصة مشاكل مع رامي.
    شيرين: هو معاكي؟.
    صافي: لا , بس انتى عارفة احمد ميتضمنش وغاوي فضايح ,ورامي بيشيط منه.
    استغربت منى وسارة الحديث الدائر بصوت خفيض امامهما, وشعرت منى بغرابة الكلام توغل قلبها,فهذا الكلام المبهم , لا يدل على خير.
    واثناء الحديث اقبل كريم مرحبا.
    كريم: ايه دا كله بس؟, صافي هانم بجلالة قدرها هنا,بتعملي ايه في كليتنا؟.
    وسلم عليها بحرارة.
    صافي: وانت مالك , انا اصلا كنت في كليتي قلت اتكرم عليكو شوية.
    وبعد السلام والهزل قليلا , قال كريم بقلق.
    كريم: ايمو شافك؟.
    صافي: مفتكرش ,انا اول ما لمحته جريت.
    واستأنفو ثلاثتهم الحديث , حتى قالت صافي, وهي تخرج تليفونها من حقيبتها.
    صافي: اه, دا رامي بيتصل , هو برة دلوقتى ,انا همشي بقي ياجماعة ,بجد كنتو واحشني.
    وسلمت عليهم , وهمت بالانصراف فقالت شيرين.
    شيرين: استني اوصلك للبوابة.
    ثم التفتت الي منى.
    شيرين: وانتي استني هنا انا مخلصتش كلام معاكي.
    وبعد ذهابهم وقف كريم بجانب سارة متابعا صافي ببصره.
    كريم: انتو عارفين دي مين ؟؟
    سارة:....................؟
    كريم: دي الي كان بيحبها ايمو , من اول ما دخل الكلية,صافي بتاعة سياحة ,مش معقول مسمعتوش عنها.
    نزل الكلام على اذن منى كالصواعق, اذا هذه هي الفتاة التي كان يحبها احمد, وشيئا فشيئا وضح الكلام السابق اما عينيها.
    وفي دقائق عادت شيرين لتكمل حوارها مع منى ,وقالت لها بصوت خفيض.
    شيرين: انتي عارفة دي مين؟.
    فاشارت منى برأسها نفيا , وشعرت بغصة في حلقها.
    شيرين: كنت قولتلك ان فيه بنت قالت لايمو اني معجبة بي,..........هي دي .. بس جوزها ايه مركبهم اخر حاجه هههه
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الجمعة أغسطس 28, 2009 8:01 am


    الحلقه
    26



    ابتلعت منى كلمة شيرين اصعب مما ابتلعت كلمة كريم, فاذا كانت هذه هي حبيبة ايمو, لم توقع بينه وبين شيرين ومالذي ستستفيده من هذا؟.
    منى: بجد؟,ازاي؟, دا كريم قال , انها يعني, كانت مرتبطة بأحمد , قصدي ايمو.
    شيرين: ايوة يابنتي , صحيح مانتي مش فاهمة, افهمك انا, دلوقتى شيرين دي قد ايمو , دخلو الجامعة سوا , بس هي كانت في سياحة وفنادق, تمام؟, وكانت احلى بنت في الجامعة , وقتها ولغاية ماسابت الكلية,كانت جامدة برضه,المهم هو حبها قوي وارتبطو, وبعدين ياستي بدأت هي تلعب بيه, يوم انا بحبك ويوم احنا اصحاب , ماهي حلوة وعارفة انها حلوة ,وغلبته معاها, والولد كان بيغير عليها جدا .
    في هذا الوقت اشارت لها سارة بأنها ذاهبة مع كريم لشراء شيء من الكافيتيريا.
    منى: كملي.
    شيرين: كنت بقول ايه؟, اه, جه ايمو سقط سنه اولي ,وهي نجحت فبدأت تشتغله بقي, نبقي اصحاب ومنبقاش اصحاب ,وهو كان بيموت فيها فكان بيعملها كل الي تقول عليه, لما بقت في تانيه اتعرفت على ظابط الي هو رامي الي متجوزاه دلوقتى , بقت تسيب ايمو وترجع لرامي, وتسيب رامي وترجع لايمو ,والاتنين عرفو انها معلقاهم , وراح احمد اتخانق معاه في مرة ومبقوش يطيقو بعض, وللغرابة فضلت مسبتاهم الاتنين ,وفضلو برضه بيحبوها , وعدت كده لغاية سنة تالتة ,واتخطبت لرامي دا ,قام ايمو ما سكتش راحله ووراه صوره معاها , وبقي يروحلها تحت البيت , وهو مجنون اصلا ميتضمنش زي ما قالت , فكان بيعملها مشاكل, وقومه عليها وقاله انت مش راجل , انت عارف انها ماشية معايا وكده ,وقاله مش هتتجوزها ,وهي فضلت معلقة ايمو , وبقي دا يتخانق معاها عشان لسه مخطوباله , ودا يتخانق معاها عشان ايمو , المهم هي قررت تسيب الاتنين, سابت رامي وسابت ايمو ,تمام؟.
    اشارت منى برأسها ايجابا.
    منى: استني بس , الحاجات دي كلها كانت قبل ما تدخلي الكلية؟,اشعرفك كل دا؟.
    شيرين: انتي نسيتي ان هبة اختى كانت في سياحة وفنادق هنا واتخرجت سنة مادخلت, ماهي الي معرفاني عليهم يا عبيطة, امال انا اعرفهم منين ,دانا بسمع عنهم من ايام ماكنت في ثانوي.
    منى: اه , صحيح.
    شيرين: بطلي مقاطعة ,وسبيني اكمل, المهم, جت في رابعة عملت معاه ايه ,الي هو احنا اصحاب وانا ممكن اظبطلك كمان, يعني انت مش في دماغي خالص, وهي متأكدة ان ايمو بيعشقها, بس هو وقتها كرامته وجعته , فبدأ بقي يبقي ايمو الي نعرفه دلوقتى, قعد يصاحب بنات وكدة وينقي بنات حلوةعشان يقولها انا برضه ممكن اعرف الي احلى منك ,بس على مين هي عارفة انها الي في القلب , فانا دخلت الكلية واتصاحبت عليهم, فقامت هي عايزة تبينله انها عارفه انه بيصاحب, وانها مش هاممها, فعملت فيها بتظبتله واحده, وكنت انا زي الهبلة الضحية, كنت طبعا صاحبتها وفرحانه ان صاروخ الجامعة مصاحباني بقي وانا ماشية مع كبار الكلية, قامت سلمتني عشان قلتلها انتي ليه سبتي ايمو دا واد زي العسل وحلو وطيب, قامت عملت عملتها ........بس.
    منى: بس, .....انا شايفة انك بقيتي صاحبتها بعد كدة.
    شيرين: عادي , اقولك حاجة, صافي دي من النوع الي ميتزعلش منها, رغم انها شخصيتها غريبة مع الصبيان, بس هي حلوة اوي مع البنات وتتحب وكده, وبعدين انا فهمت الموضوع لايمو وعدي وخلاص.
    منى: وهي رجعت لرامي دا امتى؟.
    شيرين: بعد ما خلصت , اتصلت تقولنا معاد كتب كتابها عليه, وغيرت نمرتها ومبقاش حد يشوفها انا يادوب بجيب اخبارها من صاحبة هبة , بتشتغل معاها في نفس الشركة, وتقريبا اول مرة اشوفها من سنتين بس مش قادره اقولك رامى ده عارف كل بلويها و ساكت اختى بتقول ان صافى فى الشغل بتشتكى منه جامد انه عنده لا مبالاه و انه مش بيغير و كده.
    شعرت منى برأسها يكاد ينفجرمن خطورة المعلومات التى سقطت عليها اليوم دون ان تطلبها, اذا فأحمد كان يحب , واي قصة حب, لقد كانت تروى في الجامعة, والبنت عذبته كثيرا, اذا هو مظلوم , وكل مايفعله وسمعته التى عرفت عنه, ماهي الا رد فعل لما فعلته به هذه الفتاة, وشعرت بالغيرة تأكل قلبها, وبشعور غريب بالحزن بعد ان رأت بنفسها جمال الفتاة , ورقتها, وحتى حين تذكرت انها تلقبه بأحمد مثلها احست باليأس.
    *********************

    م*مش قلتلك, انتي تطولي
    بس هو بيحبني
    انا مش عارفة ايه الي عاجبه فيكي انتي شفتى البنت بنفسك , زي القمر, وبعدين يبصلك ,دا نفسه حلوة اوي
    بس هو قالي بحبك مرتين
    انتي بتعدي , طيب ليه عامله فيها اصحاب, انتي بتحبيه؟
    مش عارفة
    يعني ايه الي مش عارفة ,يا اه يا لأ
    مش عارفة
    *******************
    افكارها التي تركزت على مشاعر احمد , اخفت عنها حقيقة لم تلاحظها, ان الحكاية التى حكتها شيرين تؤكد حكايتها القديمة ,وتفند حكاية احمد , فهي لم تكن مقربة من الفتاة لتجعلها وسيطة بينهما, وكيف لفتاة في الصف الاول ان تسير فتاة في الصف الرابع؟ ,والهاها هذا عن ان احمد كان يعلم بعلاقة فتاته بشخص اخر وكان مصرا على الوجود معاها, كل هذا تركه شيطانها وظل متمسكا بتفكيرها في روعة احمد , وكم هو طيب ورقيق ومجروح
    avatar
    قلبى يتمنى الثبات
    Admin

    المساهمات : 210
    تاريخ التسجيل : 09/07/2009
    العمر : 22
    الموقع : فى بيتى

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  قلبى يتمنى الثبات في الجمعة أغسطس 28, 2009 11:49 am

    دعااااء نزلت سبع حلقااات عشان خاطرك ياجميييل



    ماتنينيش من دعواتك


    وبكره بعون الله هانزل 3 حلقات

    عاشقة القدس

    المساهمات : 28
    تاريخ التسجيل : 24/08/2009

    رد: قصه رائعه عن الصحوبيه

    مُساهمة  عاشقة القدس في الجمعة أغسطس 28, 2009 2:33 pm

    طب بسرعه انا مستنيه بكره على عجل lol! دى بجد بجد قصه جميله اوى
    شكرا يا زينب زينب برضه والا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 7:03 am